معز بلحسين: عودة النشاط السياحي في 2021 تُقدر بنسبة 30 بالمائة مقارنة بسنة 2019 
أكد المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة معز بلحسين، أنّ التلقيح هو أساس وركيزة عودة النشاط السياحي وشدّد على ضرورة الإسراع في تلقيح العاملين في القطاع السياحي. 

وخلال استضافته في برنامج ”الماتينال” مع حمزة البلومي اليوم الثلاثاء 8 جوان 2021، أفاد معز بلحسين أنّ الموسم السياحي هذه السنة هو موسم استثنائي وصعب في جميع دول العالم ذات التقاليد السياحية. وأشار أنّ القطاع السياحي في تونس يُمثّل 400 ألف موطن شغل أيّ 14 بالمائة من الناتج الداخلي الخام وبيّن أنّ الدولة قامت بجملة من الإجراءات لحماية القطاع السياحي من تداعيات جائحة كورونا وذلك من خلال قرارات حكومية تضمّنت إجراءات اجتماعية واقتصادية.
وأضاف أنّ الديوان الوطني التونسي للسياحة يضطلع بمهمّة الترويج للوجهة التونسية مؤكّدا على ضرورة المحافظة على الصلة مع شركاء تونس في الخارج وأبرز بالتالي أنّ الدور الأساسي للديوان هو طمأنة الشركاء الفاعليّين السياحيّين في الخارج والداخل. 
وكشف بلحسين أنّ الخطة الجاهزة لإنطلاق الموسم السياحي والديوان يشتغل عليها مع شركائه وهم الجامعات المهنية والفاعلين في القطاع السياحي. واعتبر أنّ حماية العاملين بالقطاع السياحي هي وسيلة لعودة النشاط في أمان وذلك مثل تمتيعهم بالتلقيح الذي انطلق منذ الأسبوع الفارط 
وبيّن أنّ الديوان اعتمد على مواقع التواصل الإجتماعي لنشر حملات ترويجية للموسم السياحي في تونس داخليا وخارجيا وهناك شراكة مع مؤسسات اعلامية للترويج للسياحة الداخلية. بالنسبة للسياحة الخارجية هناك ترويج مباشر عن طريق التظاهرات الدولية وكشف على سبيل الذكر أنّ مدينة جربة ستحتضن هذا الأسبوع تظاهرة كبرى لها دور في دعم السياحة التونسية (مسابقة ملكة جمال بولونيا من جربة). 
وأضاف المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة أنّ المؤشرات العالمية تتوقّع أنّ هناك عودة جزئية وبطيئة للقطاع السياحي في سنة 2021. وتابع أنّ عودة النشاط السياحي سيكون بداية من سنة 2022 وبالنسبة لسنة 2021، فإنّ  عودة النشاط السياحي ستعود بنسبة 30 بالمائة أو 50 بالمائة مقارنة بالموسم السياحي الفارط. 
ي.ر


اقرأ أيضا:  وزير الصحة التونسي يحذر من خطورة الوضع الوبائي في البلاد

تابعوا Tunisactus على Google News