- الإعلانات -

- الإعلانات -

غرفة محطات غسيل السيارات تستنكر قرار وزير الفلاحة

استنكر رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بسوسة، ورئيس الغرفة الجهوية لمحطات بيع النفط والغسيل والتشحيم، علي بن يحيى، قرار وزير الفلاحة القاضي بمنع استعمال مياه الشرب في غسل السيارات، محذرا من تداعياته الخطيرة على القطاع الذي يوفر عديد مواطن الشغل.

وأدان بن يحيى في تصريح للجوهرة أف أم، طريقة اتخاذ هذا القرار الذي لم يدع لأصحاب محطات الغسيل أي اختيار أو طريقة للتفاعل، حيث تم فرضه فجأة دون تقديم أي بديل لهم. واعتبر أن حجم استهلاك محطات غسيل السيارات للمياه ليس بالكبير، حيث أن عملية غسل السيارة تحتاج إلى الماء والهواء معاً، وبالتالي فإن معدل الاستهلاك يتراوح بين 100 و200 متر مكعب. كما لفت إلى التداعيات السلبية للقرار على محطات بيع البنزين، والتي ستفقد إحدى أهم الخدمات التي توفرها، وتوفر لها بعض المرابيح في ظل محدودية هامش الربح الذي يتيحه بيع البنزين ولا تتجاوز نسبته 3 %.
وكانت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، قد قررت بداية من الجمعة الماضي والى غاية موفى شهر سبتمبر 2023، اعتماد نظام حصص ظرفي وتحجير وقتي لبعض استعمالات المياه بما في ذلك لغسل السيارات، وذلك في إطار التعامل مع نقص المياه في البلاد. وعللت الوزارة في بلاغ صادر عنها، هذا القرار، بتواتر سنوات الجفاف وضعف الايرادات بالسدود، مما انعكس سلبا على مخزونها المائي الذي بلغ مستوى غير مسبوق، إضافة إلى التأثيرات السلبية على تغذية الموائد المائية الجوفية وتدني مستوى منسوبها. وحجرت الوزارة استعمال المياه الصالحة للشرب الموزعة عبر شبكات الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، سواء للأغراض الفلاحية أو لري المساحات الخضراء أو لتنظيف الشوارع والأماكن العامة أو لغسل السيارات.

اسماعيل بن عامر

#غرفة #محطات #غسيل #السيارات #تستنكر #قرار #وزير #الفلاحة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد