- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

فرنسا..السلطات ترفض 95% من طلبات ” الفيزا ” للجزائريين

عبّر-متابعة 

فرنسا..السلطات ترفض 95% من طلبات ” الفيزا ” للجزائريين

 

كشفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عن رفض السلطات الفرنسية ما نسبته 95% من الطلبات المقدمة من الجزائريين للحصول على تأشيرة “فيزا” لدخول الأراضي الفرنسية.

وقالت المنظمة في منشور لها اليوم السبت على حسابها الرسمي في موقع” فيسبوك”، إنه تم قبول عدد قليل من الطلبات لا يتجاوز 5% على أقصى تقدير في الفترة الأخيرة.

ودعت المنظمة في منشورها الجزائريين الراغبين في تقديم ملف الحصول على الفيزا نحو فرنسا تأجيله في هذه الفترة، وذلك بسبب رفض معظم الملفات من قبل القنصلية الفرنسية.

وذكرت في هذا الصدد: “لا ننصحكم بتقديم حاليا طلبات تأشيرة من مصالح القنصليات الفرنسية”، مؤكدة أن المعطيات التي بحوزتها من وكالات سياحية تشير الى رفض غالبية الطلبات ( الموافقة لا تتجاوز 5% على أقصى تقدير ) حتى بالنسبة لتجديد التأشيرة في غالبها.

ونوهت المنظمة إلى أن تكلفة طلب التأشيرة إلى فرنسا تقدر بحوالي 20 ألف دينار جزائري ( قرابة 128 يورو) وهي غير قابلة للتعويض.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية “غابريال أتال” أعلن في فاتح أكتوبر الماضي عزم حكومته خفض عدد التأشيرات الممنوحة لمواطني الجزائر و المغرب بنسبة 50% ولتونس بنسبة 30%.

واعتبر المتحدث حينها بأن حكومات الدول الثلاث “تبطئ فعالية” عمليات ترحيل مواطنيها من الأراضي الفرنسية عند صدور قرارات في هذا الصدد، مضيفا “حصل حوار ثم وجهت تهديدات. اليوم ننفّذ التهديد”، حسب قوله.

وسبق أن نشر النائب في البرلمان الجزائري مجيد الغراب رفقة النائب سيرا سيلا، تقريرا برلمانيا مطلع العام الجاري 2021 حول سياسة منح فرنسا التأشيرات لرعايا الدول الإفريقية، ورد فيه أن نسبة رفض ملفات فيزا الجزائريين هي الأعلى في العالم، حيث بلغت 45 %، بينما المتوسط العالمي هو 16.3 %.

وذكر التقرير بأن هذا التشدد الفرنسي مع طالبي التأشيرة الجزائريين جعل عدد المستفيدين منها يتراجع من 412 ألف فيزا عام 2018، إلى 274 ألف عام 2019، أي بانخفاض قدره 138 ألفا.

#فرنساالسلطات #ترفض #من #طلبات #الفيزا #للجزائريين

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد