- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

فينغر يُثير غضب الجمهور الجزائري قبل قمة قطر- (فيديو) | القدس العربي

لندن- “القدس العربي”: أدلى أستاذ المدربين آرسن فينغر، بتصريحات صادمة بالنسبة للجمهور الجزائري وبدرجة أقل المصري والتونسي، وذلك في تحليله ورؤيته الفنية حول المرشح الأوفر حظا للظفر بكأس العرب قطر 2021، في إطلالة خاصة عبر قنوات “بي إن” الرياضية، قبل 48 ساعة من مواجهتي نصف النهائي.

وراهن مدرب آرسنال الأسطوري، على فرص العنابي، ليس فقط أمام رجال مجيد بوقرة، بل حتى النهاية، وذلك لاعتقاده بأن المدرب الإسباني فليكس سانشيز، يملك من الخبرة والجودة ما يكفي لافتراس ممثلي شمال أفريقيا، في ظل اعتماد الجزائر ومصر وتونس على صف المحليين الثاني، لتعويض المحترفين، الذين اعتبرهم بمثابة القوة الضاربة لهذه المنتخبات.

وقال المدرب الفرنسي “شاهدنا قوة كبيرة في الديربي (الجزائر والمغرب)، وهناك حافز كبير للاعبين في هذه البطولة، أيضا أداء المنتخبات دفاعيا كان جيد جدا، عمل المجموعة كان جيد جدا، ونحن نلعب في عصر جديد، والنجم هو الفريق والكل يعمل من أجل الفريق، وهذا ما نراه وشاهدنا في البطولة، الآن كل اللاعبين تعلموا ذلك جيدا، ولهذا يصعب التكهن بأي مباراة”.

وختم حديثه عن المرشح المحتمل للبطولة “من كل المباريات التي شاهدناها، قطر فقط ربما سيطرت على المباراة التي خاضتها في ربع النهائي (اكتساح الإمارات بالخمسة)، كان للمنتخب القطري أفضلية بسبب الجودة التي لديهم في ثنائي الهجوم (المعز علي وأكرم عفيف) يتمتعان بقوة كبيرة، لكن في باقي المباريات ليست لديهم النجوم لأنهم يلعبون في أوروبا، وبالطبع يفتقدون هؤلاء النجوم، لذا من الصعب أن تتكهن بالبطل، لكني أعطي أفضلية طفيفة لقطر بسبب جودة الخط الهجومي”.

من جانبها، وصفت صحيفة “الشروق” الجزائرية تصريحات فينغر، بالاستفزازية بالنسبة للجماهير المحلية، مع اقتباس بعض التغريدات والتعليقات الغاضبة من وجهة نظر كشاف النجوم، من منطلق أنها مجرد “مجاملة” لأصحاب الأرض، دون تهميش وجهة النظر الجزائرية والعربية الأخرى التي تدعم آرسن في وجهة نظر، لخطورة التهاون أمام بطل آسيا، الذي تطور بصورة فاقت كل التوقعات في السنوات القليلة الماضية.

وكان المنتخب الجزائري قد أطاح بجاره المغربي من الدور ربع النهائي، بعد ديربي ماراثوني انتهى وقته الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين للكل، وفي الأخير ابتسمت ركلات الجزاء الترجيحية لكتيبة بوقرة، بينما بطل آسيا، فقد مارس هوايته المفضلة، بهزيمة الإمارات بالخمسة، في مباراة أعادت إلى الأذهان رباعية نصف نهائي كأس آسيا، التي شهدها ملعب “محمد بن زايد” في يناير / كانون الثاني 2019.

الجدير بالذكر، أن الفائز من قطر والجزائر، سيكون على موعد مع الرابح مع معركة نصف النهائي الأخرى بين مصر وتونس، في المباراة النهائية التي سيحتضنها ملعب “البيت” يوم السبت المقبل، في المقابل، سيلعب الخاسر هنا وهناك على مباراة تحديد المركز الثالث ظهر نفس اليوم.

 

#فينغر #يثير #غضب #الجمهور #الجزائري #قبل #قمة #قطر #فيديو #القدس #العربي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد