قرارات صارمة وحالة تأهب قصوى بسبب الوضع الوبائي

أفاد المدير الجهوي للصحة بتوزر خلال اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة اليوم الأربعاء 14 أفريل 2021 بمقر الولاية، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا بلغ خلال الأسبوعين الأخيرين بمعتمدية توزر درجة عالية من الخطورة ويستدعي التدخل السريع أمام عدم إلتزام المواطن بالبروتوكول الصحي ووسائل الوقاية الفردية والتباعد الجسدي.

ومن جانبه، أكّد والي توزر أيمن البجاوي على ضرورة الحرص على تطبيق قرارات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونان معلنا ع اتخاذ جملة من القرارات تتمثل في

– التشديد على فرض تدابير حظر التجول بكامل مرجع النظر الترابي للولاية من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة  صباحا  إلى غاية يوم 30 أفريل الجاري.
-منع كافة التجمعات والإحتفالات والتظاهرات العامة والخاصة.
– غلق كافة الأسواق الأسبوعية خلال الفترة الممتدة من يوم 09 إلى يوم 30 أفريل الجاري.
– تكوين فريق عمل تحت إشراف معتمد مركز المدينة وبمشاركة ممثلي بلدية توزر، الصحة والأمن لمراقبة مدى إلتزام المساحات التجارية الكبرى بالبروتوكول الصحي وخاصة فيما يتعلق بتنظيم الدخول والخروج منها وتخصيص أعوان لمراقبة درجات الحرارة عند الدخول وتوفير الجال المعقم وتحديد عدد الحرفاء بما يتناسب مع احترام مسافة التباعد الجسدي وتوفير وسائل ومستلزمات الوقاية. وسيتم إتخاذ العقوبات الردعية اللازمة التي قد تصل إلى الغلق في صورة عدم الإلتزام بهذه التدابير.

اقرأ أيضا:  تركيز اللجنة الجهوية للاعداد لتنظيم القمة الفرنكفونية بجربة

-دعوة  بلدية توزر إلى تنظيم الأسواق اليومية بما يكفل احترام البروتوكولات الصحية وإتخاذ القرارات الضرورية بخصوص تعليقها عند الاقتضاء بالتنسيق مع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وبالرجوع إلى السلطات الصحية المختصة.

-التشديد على تطبيق وسائل الحماية الفردية والبروتوكولات الصحية والرقابة عليها بكل صرامة  بالمحلات العمومية و الخاصة المفتوحة للعموم وذلك بتكثيف حملات المراقبة والتوعية وتفعيل فرق عمل مشتركة في هذا المجال وتطبيق التراتيب الخاصة بذلك عبر تحرير محاضر ضد المخالفين طبقا للتراتيب الجاري بها العمل.
-الالتزام بالبروتوكولات الصحية داخل المؤسسات التربوية والجامعية وتوفير جميع المستلزمات الضرورية لتطبيقها.
-وجوب اعتماد وسائل الحماية الفردية وغلق الميضاة وإحترام وتطبيق الإجراءات الوقائيّة المنصوص عليها في بروتوكول حفظ الصحّة الخاص بالمعالم الدينية . 
-غلق الحمامات.
-غلق رياض الأطفال والكتاتيب.
– الحد من التنقل من وإلى معتمدية توزر.
-ضرورة فرض الإلتزام بالبروتوكول الصحي المنظم لنشاط المقاهي وإحترام توقيت حظر الجولان وفي صورة المخالفة فرض العقوبات الردعية القانونية التي قد تصل إلى الغلق الفوري.
– فرض عقوبات ردعية صارمة ضد كل مصاب لم يلتزم بالحجر الذاتي.

اقرأ أيضا:  الوضع الصحي يخرج عن السيطرة في تونس |

توزر

فيروس كورونا

تابعوا Tunisactus على Google News