- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قيس سعيد: “الفيروسات السياسية” لن ينجحوا في إرباك تونس


كلف الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الجمعة، العميد طبيب علي مرابط بتسيير أعمال وزارة الصحة، عقب إقالة الحكومة الشهر الماضي.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها على صفحتها الرسمية على “فيسبوك”: “أصدر رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الجمعة 6 أوت (أغسطس/آب) 2021، أمرا رئاسيا يقضي بتسمية السيد علي مرابط مكلفا بتسيير وزارة الصحة”.

وأدى مرابط اليمين أمام الرئيس التونسي، وفقا للفصل 89 من الدستور، بحسب المصدر ذاته.

وعقب أداء مرابط لليمين صرح الرئيس قيس سعيد بأن “الصحة حق لكل إنسان وليست بضاعة في السوق السياسي، والمؤسسات الصحية لا تتوفر فيها أدنى الشروط للحفاظ على الصحة”.

وأضاف سعيد: “نشكر أصدقاءنا في جميع أنحاء العالم على ما قدموه من مساعدات لازمة لمكافحة فيروس كورونا”.

واتهم الرئيس التونسي من وصفهم بـ”فيروسات سياسية” بمحاولة إرباك تونس، مضيفا: “نقول لهم إن هذه المحاولات والمناورات ستفشل ولن تزيدنا إلا عزمًا على المضي إلى الأمام”.

وخلال الشهور الأخيرة كان مرابط يقود جهود الجيش التونسي في المساهمة في مكافحة فيروس كورونا المتفشي في البلاد.

وفي 21 يوليو/تموز الماضي ، كلف الرئيس التونسي الجيش بمهمة إدارة الأزمة الصحية في البلاد، غداة إقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي (المقال) لوزير الصحة فوزي المهدي، على خلفية تزايد معدلات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، وذلك قبل أيام من اتخاذ سعيد قراراته بإقالة رئيس الوزراء وتجميد عمل البرلمان في 25 من الشهر ذاته.

وتشهد تونس تزايدا كبيرا في معدل الإصابة بفيروس كورونا، بعد تفشي السلالة الهندية المتحورة من الوباء.

وكانت تونس التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، سجلت أعلى حصيلة وفيات في أفريقيا خلال الأسابيع الأخيرة بواقع 10 وفيات لكل 100 ألف نسمة، وحتى الآن توفي ما يزيد عن 20 ألف تونسي بكورونا.

#قيس #سعيد #الفيروسات #السياسية #لن #ينجحوا #في #إرباك #تونس

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد