- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قيس سعيّد: التاريخ هو من فضح المخالفين في حقوق الشعب التونسي

الرّئيس التونسي قيس سعيد يؤكّد تمسّكه بالقرارات التي اتّخذها خلال الفترة الماضية، ويعاهد الشعب على المضي قدماً إلى الأمام.

  • قيس سعيّد: التاريخ هو من فضح المخالفين في حقوق الشعب التونسي
    سعيّد: أحترم الإجراءات الدستورية والقانونية في القرارات المتخذة

أكّد الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الجمعة، تمسّكه بالقرارات التي اتّخذها خلال الفترة الماضية، وذلك خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث. 

وقال سعيّد إنّه “عاهد الشعب على المضي قدماً إلى الأمام، وأنّ التاريخ لا يعود أبداً إلى الوراء”، لافتاً إلى أنّ “التاريخ هو من فضح المخالفين في حقوق الشعب التونسي”. 

وأضاف سعيّد: “أحترم الإجراءات الدستورية والقانونية في القرارات المتخذة”. 

وتطرّق سعيّد في كلمته إلى الحرائق المندلعة في البلاد، واصفاً إياها بـ”المفتعلة”، مشدّداً على أنّه “سيتم تحميل المسؤولية كاملة وتطبيق القانون على كل من يشارك في افتعالها، ويسهم في التنكيل بالشعب”.  

وكان الدفاع المدني في تونس قد أعلن في وقت سابق أنّ ارتفاع درجات الحرارة أذكى  اندلاع حوالي ثلاثين حريقاً في مناطق جبلية متفرقة، شمال وغرب ووسط البلاد حيث تم إجلاء العديد من العائلات.

ومنذ الإثنين، سجلت السلطات اندلاع 28 حريقاً لا تزال ثمانية منها نشطة حتى الخميس، وذلك في مناطق جبلية من محافظة جندوبة شمال غرب البلاد.

لكن تبقى أسباب الحرائق مجهولة لحد الساعة، وهي تتزامن مع موجة قيظ تضرب البلاد، مع تسجيل درجات حرارة قياسية الثلاثاء والأربعاء بمناطق في الشمال والوسط، حسبما أفاد المرصد الوطني للرصد الجوي.

وسبق أن اتخذ الرئيس سعيّد عدة قرارات، بدأها في 25 تموز/يوليو الماضي، بحيث أعلن إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مُهمّاته، وتوليه السلطة التنفيذية، وتجميد عمل المجلس النيابي، وذلك بعد ترؤّسه اجتماعاً طارئاً للقيادات العسكرية والأمنية، في إثر عودة الاحتجاجات إلى عدد من المدن التونسية.

#قيس #سعيد #التاريخ #هو #من #فضح #المخالفين #في #حقوق #الشعب #التونسي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد