- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

كأس أمم أفريقيا.. كيف تلعب تونس أمام مالي بعد عودة المساكني؟ – كورونا


01/11 09:59

بمواجهة ثأرية محفوفة المخاطر، يبدأ منتخب تونس مشواره في كأس أمم أفريقيا، عندما يواجه مالي الأربعاء، على ملعب ليمبي ستاديوم.

وأوقعت القرعة منتخب تونس في المجموعة السادسة في البطولة المقامة حاليا بالكاميرون، وتضم أيضا مالي وموريتانيا وجامبيا.

وجاءت قرعة تونس في مجموعة مماثلة إلى حد بعيد للمجموعة التي تواجد بها في نسخة المسابقة الماضية، التي جرت بمصر عام 2019، حيث ضمت أيضا منتخبي مالي وموريتانيا، فيما كان المنتخب الرابع هو منتخب أنجولا، الذي غاب عن النسخة الحالية.

ويأمل المنتخب التونسي في تقديم مستوى ونتائج أفضل بدور المجموعات من التي حققها في النسخة الماضية، التي شهدت تعادله في جميع مبارياته الـ3، ليأتي تأهله للأدوار الإقصائية بصعوبة بالغة.

وفي المواجهة الثالثة بينهما بأمم أفريقيا، يتطلع منتخب تونس، الذي يشارك للمرة الـ20 في البطولة، لتحقيق انتصاره الأول على مالي في المسابقة، والثأر من خسارة عمرها 28 عاما مازالت عالقة في الأذهان إلى الآن.

وفي المباراة الافتتاحية لنسخة البطولة عام 1994، حقق المنتخب المالي مفاجأة من العيار الثقيل، بتغلبه 2-0 على نظيره التونسي في الملعب الأولمبي بالمنزه، وهي الخسارة التي لعبت دورا في وداع تونس للمسابقة، التي كانت تحتضنها آنذاك، مبكرا من دور المجموعات، في صدمة لم يكن يتوقعها أكثر الجماهير التونسية تشاؤما.

وتلقى المنتخب التونسي أنباء سارة قبل المواجهة الهامة ضد مالي، بعدما أثبتت الفحوصات الطبية التي أجراها يوسف المساكني، نجم الفريق، تعافيه من فيروس كورونا المستجد، ليستعد للتحول اليوم إلى الكاميرون من قطر للالتحاق بزملائه بمقر إقامة الفريق، لكنه سيصل قبل 24 ساعة فقط من مباراة مالي، ما قد يبعده عن التشكيل الأساسي.

ولن تكون مهمة منتخب تونس سهلة في عبور المنتخب المالي، الذي بلغ هو الآخر المرحلة النهائية لتصفيات مونديال 2022، حيث يتسلح بقائمة مكونة بالكامل من اللاعبين المحترفين بالخارج.

يوسف المساكني

ويحلم منتخب مالي، الذي يشارك في أمم أفريقيا للمرة الـ12، بمعانقة اللقب للمرة الأولى في تاريخه، خاصة وأن البطولة تقام على أرض الكاميرون، التي شهدت أفضل إنجاز للمنتخب الملقب بـ”النسور” في سجل مشاركاته بالمسابقة، عندما حصل على المركز الثاني في نسخة عام 1972.

وكان المنتخبان قد التقيا في مواجهة ودية خلال يونيو/حزيران الماضي، انتهت بفوز تونس 2-0، وشهدت طرد اثنين من لاعبي المنتخب المالي.

ومن المتوقع أن يلعب منتخب تونس بخطته المعتادة ٤-٣-٣، مع المدرب منذر الكبير.

وسيشهد خط وسط تونس تغيير كبير بغياب فرجاني ساسي، لاعب الدحيل القطري، والذي تم استبعاده لأسباب فنية.

في حالة وجود يوسف المساكني على دكة البدلاء أمام مالي، من المنتظر أن يخوض منتخب تونس كأس الأمم الأفريقية بالتشكيل التالي

حراسة المرمى: فاروق بن مصطفى.

خط الدفاع: علي معلول – ديلان برون – منتصر الطالبي – محمد دراجر.

خط الوسط: إلياس السخيري – عيسى العيدوني – حنبعل المجبري.

#كأس #أمم #أفريقيا #كيف #تلعب #تونس #أمام #مالي #بعد #عودة #المساكني #كورونا

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد