- الإعلانات -

- الإعلانات -

كورونا.. الولايات المتحدة تشترط فحصا سلبيا للمسافرين وتونس تعلن الإغلاق الشامل

0 0

فرضت السلطات الأميركية على المسافرين القادمين إليها جوا إبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19، بينما سجلت حصيلة قياسية جديدة في الوفيات، في حين أعلنت وزارة الصحة التونسية أن البلاد ستشهد الخميس إغلاقا شاملا لأيام.
وقال مدير المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والأوبئة روبرت ريدفيلد إن الفحص يجب أن يجرى قبل 3 أيام من موعد السفر على الأكثر، مشيرا إلى أنه إذا كان هذا “الاختبار لا يقضي على جميع المخاطر، لكنه عندما يقترن بفترة بقاء في المنزل وبالاحتياطات اليومية مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي، فيمكنه أن يجعل السفر أكثر أمانا”.
وتدخل هذه التدابير حيز التنفيذ في 26 يناير/كانون الثاني الجاري، وتوسع نطاق إجراءات سابقة كانت مفروضة على الوافدين من بريطانيا منذ الشهر الماضي، بعدما رُصدت على الأراضي البريطانية سلالة متحوّرة من فيروس كورونا أكثر قدرة على التفشي، كما رصدت سلالتان متحورتان أخريان في جنوب أفريقيا والبرازيل.
وسجلت الولايات المتحدة الثلاثاء وفاة حوالي 4500 شخص من جراء فيروس كورونا المستجدّ “كوفيد-19” خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها حصيلة الوفيات اليومية بالفيروس في هذا البلد عتبة الأربعة آلاف وفاة.
وسجلت الولايات المتحدة خلال الأيام السبعة الفائتة أعلى معدل وفيات أسبوعي منذ بدأت الجائحة، كما أن الوفيات تتوزع على سائر أنحاء البلاد وإن كانت تتركز حاليا في جنوبها وغربها.
ولا يزال عدد مرضى “كوفيد-19″ الراقدين في المستشفيات الأميركية عند مستواه القياسي، إذ بلغ الثلاثاء أكثر من 131 ألف مريض، وفقاً لـ”كوفيد تراكينغ برودجكت”.
وأعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” (CDC)، تطعيم نحو 9 ملايين من المواطنين بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” حتى صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي.
وكانت المؤسسة أشارت إلى أنها وزعت حتى الآن 27.7 مليون جرعة من لقاحات شركتي مودرنا (Moderna) وفايزر (Pfizer)، على قطاعات مختلفة، وذكرت أنه تم توزيع نحو 4 ملايين منها للاستخدام في مرافق الرعاية طويلة الأجل.
ومنذ بدأ الفيروس بالتفشي في الولايات المتحدة، بلغ إجمالي عدد الذين أصيبوا به في هذا البلد 22.8 مليون شخص، توفي منهم أكثر من 380 ألفا.
الحجر الصحي الشامل يدخل حيز التنفيذ في تونس غدا الخميس (الجزيرة)إغلاق شامل بتونس
في تونس، أعلنت السلطات الصحية الثلاثاء أن البلاد ستشهد حجرا صحيا شاملا لمدة 4 أيام لاحتواء تفشي فيروس كورونا الذي بلغ مستويات قياسية، معتبرة أن الوضع الوبائي في البلاد “خطير ودقيق جدا”.
وقال وزير الصحة فوزي مهدي في مؤتمر صحفي إن حظر التجول سيبدأ الساعة الرابعة مساء لغاية السادسة صباحا، علما أنه كان مطبقا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2020 من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا.
ويدخل التدبير الذي يشمل تمديد ساعات حظر التجول، حيز التنفيذ يوم الخميس الذي يصادف الذكرى السنوية العاشرة لثورة يناير، ما يحول دون إحياء ذكرى هروب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في الرابع عشر من الشهر الجاري تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.
وحذّر مسؤولون صحيون من صعوبات كبيرة تواجهها المستشفيات في توفير مزيد من الأَسِرّة في أقسام الإنعاش، على الرغم من إقامة مستشفيات ميدانية لتخفيف الضغوط عن المؤسسات الاستشفائية.
كذلك قرر الوزير تعليق الدراسة بكافة المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز التكوين المهني في القطاعين العام والخاص حتى 24 من الشهر الجاري.
وسجلت تونس التي اقتصرت وفيات الموجة الأولى من الجائحة على أراضيها على نحو 50 حالة، ما مجموعه 5284 وفاة و162 ألفا و350 إصابة، علما أن خبراء يعتبرون أن هذا الرقم لا يعكس الواقع بدقة لأن الأعداد المعلنة هي فقط التي يتم التثبت منها بواسطة الفحوص.
دول وأرقام
أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 91 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى أكثر 1.9 مليون.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.
ومن بين الدول العشرة الأولى من حيث الإصابات، تأتي الولايات المتحدة في المقام الأول، تليها الهند ثم البرازيل ثم روسيا فالمملكة المتحدة.
أما الدول العربية الأكثر تضررا من حيث عدد الإصابات، فيأتي العراق يليه المغرب فالسعودية ويليها الأردن وتأتي الإمارات في المرتبة الخامسة.
في البرازيل، قالت وزارة الصحة أمس الثلاثاء إن البلاد سجلت 64 ألفا و25 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.
وتشير البيانات إلى أن البرازيل سجلت 8 ملايين و195 ألفا و637 حالة إصابة منذ بدء الجائحة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 204 آلاف و690 حالة.
أما في الصين حيث الظهور الأول للفيروس، فقالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الأربعاء، إن البر الرئيسي سجل 115 إصابة جديدة، في أعلى زيادة يومية بالإصابات منذ أكثر من 5 أشهر.
وبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة بمرض “كوفيد-19” في البر الرئيسي الصيني 87 ألفا و607 حالات، بينما ظل إجمالي الوفيات دون تغيير عند 4634.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.