- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

كيف تكتب سيناريو وتوثق حكاياتك ضمن فعاليات مهرجان الشارقة السينمائى للأطفال – اليوم السابع

افتتح مهرجان الشارقة السينمائى الدولى للأطفال والشباب الباب أمام جمهوره للتعرف على تقنيات ومهارات صناعة المحتوى المصور بأساليب بسيطة وإبداعية، حيث جمع فى ثانى أيامه، التى تقام (عن بعد) خلال الفترة بين 10 و15 أكتوبر الجارى، الأطفال واليافعين والشباب فى سلسلة ورش عمل تدريبية تتناول أساسيات كتابة السيناريو وكيفية تحويل الحكايات الخاصة إلى سيناريو توثيقى باستخدام الهانف الذكى.

وسلطت الورشة، التى قدمتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسى، بعنوان “حكايتى على الشاشة الصغيرة”، الضوء على الفرصة التى أتاحتها التطورات التكنولوجية المتسارعة لتوثيق الحكايات الخاصة بكل شخص بالصوت والصورة اعتماداً على الهاتف الذكى، لتأخذ هذه الحكايات الموثقة مكان حكايات الجد والجدة المروية التى كان الآباء يستحضرونها فى الماضى.

واستهدفت الورشة تدريب المشاركين على توثيق اللحظات الجميلة سواء فى المدرسة أو مع العائلة والأصدقاء من خلال تعريفهم بآلية كتابة سيناريو توثيقى بسيط لهذه الغاية، حيث أوضح المدرب بلال جيلاسى أن السيناريو التوثيقى يحتاج إلى تحديد فكرة معينة يمكن أن تأتى على شكل عنوان، على أن يتم استخدام الهاتف الذكى وورقة يثبت فيها الشخص الموضوع والزمان والمكان والحدث الذى يريد توثيقه، ثم يقوم بضم الحكاية إلى مكتبة ذكرياته الخاصة التى ستكون مادة تاريخية فى المستقبل يرويها بشكل موثق بالصوة والصورة.

وتنظم مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسى خلال فعاليات المهرجان سلسلة من الورش التدريبية منها، “هاتفى يصنع حكايتي”، والإخراج بين الإبداع والقيادة”، و”صناعة الأفلام – فن التمثيل”، و”كيف أكتب نصاً مشوقاً”.

وفى ورشة “كتابة السيناريو” التى قدمتها الجمعية العمانية للسينما والمسرح، أوضح المدرب محمد الكندى أن كتابة السيناريو تحتاج إلى فكرة أو حكاية معينة لها مردود إيجابى على المجتمع، الأمر الذى يتطلب من الكاتب الإلمام بكل ما يدور حوله من أحداث وتطورات فى مختلف مجالات المجتمع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ليستطيع اختيار الفكرة المناسبة للفئة المستهدفة، مؤكداً أهمية أن يكون الكاتب صياداً ماهراً للأفكار وقادراً على تحويلها إلى كلمات مكتوبة.

وقدم الكندى مثالاً عملياً لكتابة السيناريو شرح من خلاله الخطوات الواجب اتباعها فى الكتابة بعد اختيار الفكرة، مشيراً إلى أن السيناريو يجب أن يشتمل على وصف لجميع العناصر المكونة للقصة من زمان ومكان وشخصيات، ثم تبدأ فى الوسط المعالجة الدرامية للفكرة من خلال تصاعد الأحداث لتصل إلى ذروة معينة، لتأتى النهاية بحل العقدة أو الصراعات الحاصلة، على أن تكون النهاية إما سعيدة أو حزينة أو مفتوحة تطلق العنان لفكر المتابع لصياغة أفكار مختلفة حول الحكاية.

أما ورشة “اصنع عالمك ثلاثى الأبعاد” التى قدمها توماس كوتشيرا، خبير التصميم ثلاثى الأبعاد لدى شركة “بيكسوموندو”، فتناولت كيفية صنع فيلم رسوم متحركة باستخدام برنامج “Maya2020” للرسومات ثلاثية الأبعاد والمحاكاة الخاصة بصناعة الأفلام والألعاب الإلكترونية.

وقال كوتشيرا: “تساعدنا الرسومات الثلاثية الأبعاد فى صنع القوالب والنماذج وتحديد مستويات الإضاءة وتصميم الشخصيات اللازمة للفيلم”، مستعرضاً أمام المشاركين أساسيات تحريك العناصر مثل الكرات ثلاثية الأبعاد والمضلعات والأشكال السداسية ، وكيفية قياسها وضغطها بالنسبة المطلوبة.

يشار إلى أن مهرجان الشارقة السينمائى الدولى للأطفال والشباب، الذى تنظمه مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامى للأطفال والناشئة فى الإمارات، تحت شعار “فكر سينما”، يقدم 80 فيلماً من 38 دولة عربية وأجنبية، منها 6 أفلام تعرض للمرة الأولى عالمياً، و35 فيلماً يعرض للمرة الأولى فى الشرق الأوسط، و3 فى دول مجلس التعاون الخليجى، بالإضافة إلى 4 أفلام تعرض لأول مرة فى دولة الإمارات، كما تتضمن 30 ورشة تدريبية متخصصة فى صناعة الأفلام، يقدمها أبرز المخرجين والمصورين العرب والأجانب الذين يستضيفهم المهرجان إلى جانب نخبة من المؤسسات العربية والعالمية المتخصصة بصناعة الأفلام.

#كيف #تكتب #سيناريو #وتوثق #حكاياتك #ضمن #فعاليات #مهرجان #الشارقة #السينمائى #للأطفال #اليوم #السابع

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد