- الإعلانات -

- الإعلانات -

لا مسؤولية البنوك العمومية عن التنمية واتحفظ عن هذه المعلومات

0 0

لا مسؤولية البنوك العمومية – أجاب وزير المالية والاقتصاد علي الكالي على أسئلة النواب في لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة اليوم الاثنين 15 مارس 2021 ، على أسئلة أعضاء اللجنة ، بما في ذلك حول وضع البنك الفرنسي التونسي ، مؤكدا أن ذلك هو ملف تحت مسؤولية البنك المركزي التونسي.

“احتفظ ببعض المعلومات حتى لا أؤذي هذه البنوك.” وأوضح الوزير أنه لا يمكن الكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بالبنوك العامة الثلاثة الناشطة في السوق المالية (بنك الإسكان والزراعة والبنك التونسي) أمام الصحافة لاحتمال تأثير هذه المعلومات على الوضع.

من هذه البنوك في البورصة ، على حد تعبيره. وأوضح أن القول بأن البنوك ما زالت تحكمها سلطة الرقابة مغالطة ، مؤكدا أن هذه العقلية تجاوزت حتى تتمتع المؤسسات المصرفية العامة اليوم باستقلالية قراراتها ، مشيرا إلى أن ربط التأخير أو التمييز في التنمية بين الأجهزة بـ سياسة البنوك العامة غير صحيحة ولم تعد فعالة بسبب نجاح العديد من البلدان.

في تحقيق التنمية من خلال البنوك الخاصة وليس العامة بالضرورة على حد تعبيره. “لكي يكون للبنوك تنمية يجب أن تنتقل بالكامل إلى ملكية الدولة” ، اعتبر الكالي أن الحل الوحيد للحديث عن التنمية التي تشرف عليها البنوك العامة هو أن تصبح هذه البنوك مملوكة للدولة بالكامل للحديث عن مسؤوليتها عن التنمية.

واعتبر أن أهم ركائز استراتيجية البنوك هي الحفاظ على الودائع وثقة الناس ودعم الاقتصاد التونسي. هنا السلطاني

تابعوا Tunisactus على Google News

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.