- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

لهذه الأسباب تراجعت صورة تونس على المستوى المغاربي

قال الأمين العام لإتحاد المغرب العربي الطيب البكوش في ميدي شو الجمعة 22 جانفي 2021 إنّ صورة تونس بين دول المغرب العربي تراجعت، مضيفا أنّ تونس كانت قدوة في العديد من المجالات منذ زمن بورقيبة وتواصلت في عهد بن علي ولكنها لم تعد كذلك، وفق تصريحه. وصرّح البكوش “في السنة الأولى بعد الثور لم تكن النظرة ايجابية وبدأت تتدهور لأن أشخاصا لم يكونوا مؤمنين بالدولة الوطنية وصلوا إلى الحكم”ويرى البكوش أنّ استعادة تلك الصورة تفترض توفّر شرطين اساسيين في المسؤولين (من أبسطهم إلى أعلاهم) وهما النظافة والكفاءة. وقال إنّ الأحزاب السياسية فقدت مصداقيتها لدى الناخب وانّ العزوف عن الأحزاب السائد حاليا مؤسف وعزا ذلك إلى العدد الكبير من الأحزاب (أكثر من مائتين) وهو ما يفسر عدم ثقة الناخبين فيها، وفق تقديره.  في المقابل أكّد البكوش أنّ الأمل ما يزال قائما في المجتمع المدني والمرأة التونسية لأنها حافظت على مكاسبها عندما سعى أناس للتراجع عنها بعد الثورة، وفق قوله.  وبخصوص الأزمة الإقتصادية قال البكوش إنّ النموذج التنموي لم يتأقلم مع الأوضاع الجديدة سواء قبل الثورة (في الثمانينيات) أو بعدها، مؤكدا ضرورة الوعي بإتباع سياسة مختلفة في جميع المجالات سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، معتبرا أنّ عدم تعديل الكفة، “بإرادة سياسية”، سيؤدي إلى مزيد من التأزم.  كما دعا إلى مزيد تأطير الشباب وتشجيعهم على الإهتمام بالشأن العام، محذرا من أنّ الشباب حاليا موجّه نحو  الاتجاه الخاطئ، حسب تقديره. 

المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد