- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

مؤتمر دولي للصحافيين يلتئم في عمان

قالت جمعية الصحافيين العمانية إن أسعد بن طارق آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان، سيرعى حفل افتتاح المؤتمر الدولي للاتحاد الدولي للصحافيين “الكونجرس” الحادي والثلاثين في الــ31 من ماي الجاري الذي تستضيفه سلطنة عمان، ممثلة في جمعية الصحافيين العمانية، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بمسقط، ويستمر 4 أيام.

وأضافت الجمعية أن المؤتمر يحظى باهتمام محلي وإقليمي ودولي، كونه أبرز حدث صحافي وإعلامي تشهده منطقة الشرق الأوسط، ويشارك في أعماله نحو 350 صحافيا يمثلون اتحادات ونقابات وجمعيات أكثر من 100 دولة من مختلف قارات العالم، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 صحافيا وإعلاميا يمثلون صحفا وإذاعات ومحطات تلفزيونية وصحفا إلكترونية من مختلف دول العالم.

ويتضمن برنامج حفل الافتتاح كلمة للدكتور محمد بن مبارك العريمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الصحافيين العمانية، وكلمة ليونس مجاهد، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للصحافيين، وعرض فيلم وثائقي عن الصحافة في سلطنة عمان. كما يتم خلال حفل الافتتاح الإعلان عن جائزة سلطنة عمان لأفضل صورة صحافية في العالم، وتكريم 5 من عائلات صحافيين فُقدوا خلال أداء عملهم الصحافي.

وأوضحت الجمعية أنه سيتم، خلال اجتماعات الاتحاد الدولي للصحافيين بمسقط أيضا، عقد الاجتماع التأسيسي وانتخاب هيئة الرئاسة واللجان العامة وعقد الجلسة العامة لمناقشة تقرير الأمين العام “رسائل التضامن” والاجتماعات القارية والاجتماعات الموازية للجان المؤتمر العام حول القرارات المالية والقوانين وتقرير الأمين العام وتقرير أمين الصندوق الفخري وانتخاب المرشحين الإداريين، إضافة إلى مناقشة الاقتراحات القانونية والاقتراحات العادية.

وقال محمد بن مبارك العريمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الصحافيين العمانية، إن “مؤتمر الكونجرس يهدف إلى التعريف بالعمل الإعلامي بسلطنة عمان، والتعاون بين مختلف المؤسسات الإعلامية، إضافة إلى تعريف الصحافي والإعلامي العماني بجميع جزئيات هذه المنظمة الكبيرة التي تضم أكثر من 600 ألف و500 صحافي حول العالم”.

وأضاف أن “أعمال المؤتمر ستتضمن جلسات حوارية تضم العديد من الصحافيين من مختلف دول العالم، يتم خلالها طرح تجاربهم في العمل الإعلامي لتعود بالفائدة على المشاركين سواء الصحافيين من داخل سلطنة عمان، ومحاضرة عن رؤية ‘عمان 2040’، والجانب الاقتصادي والترويجي، وعرض فيلم ترويجي يهدف إلى التعريف بالمقومات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية للسلطنة”.

وحول التعاون بين جمعية الصحافيين العمانية والمؤتمر العام ممثلا في الأمانة العامة في بروكسيل، أوضح محمد العريمي أنه تم تشكيل لجان مشتركة تعمل باستمرار لإنجاح هذا المؤتمر من خلال الاجتماعات الأولية، مؤكدا أن “جمعية الصحافيين العمانية، وبالتعاون مع الأمانة العامة في الاتحاد الدولي للصحافيين، تعملان على إشهار الاتحاد الآسيوي للصحافيين الذي سوف تكون انطلاقته من مسقط”.

وأشار العريمي إلى أن “الاتحاد الدولي يقدم خدمات للصحافيين في مختلف دول العالم، حيث توجد لجان خاصة بالمرأة الصحافية، ولجان خاصة بالحريات، ولجان خاصة بالدعومات، وهناك بطاقة تصدر من قبل الاتحاد تحوي الكثير من الميزات التي تساعد الصحافي سواء في عُمان أو خارجها والاستفادة منها”.

يُذكر أن سلطنة عُمان، التي تعد ثاني دولة عربية بعد تونس وأول دولة في غرب القارة الآسيوية، تستضيف هذه الاجتماعات التي انطلقت بدايتها من بروكسيل في عام 1952، وهي أكبر منظمة عالمية للصحافيين تضم في عضويتها أكثر من 600 ألف إعلامي من 178 نقابة وجمعية من 148 دولة حول العالم.

#مؤتمر #دولي #للصحافيين #يلتئم #في #عمان

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد