- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

ماذا يقول القانون التونسي في حالة وفاة أو تضرر شخص بسبب لقاح فيروس كورونا؟

بقلم الأستاذ نادر الخماسي محامي وباحث في القانون-

 

نشهد في الآونة الأخيرة حملات تلقيح مكثفة وأسبوعية، ولقد سبّب لقاح كوفيد 19 إلى حد الآن حالتي وفاة ننتظر تأكيد مدى صحتها من قبل وزارة الصحة، أما على المستوى الدولي فقد سبب اللّقاح عديد الوفيات، حيث أعلنت وكالة الأدوية البريطانية منذ مدة عن وفاة سبعة أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا بسبب جلطات دموية، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى ثلاثين حتى الآن.

 

ووفقا للوكالة فقد تم إعطاء نحو 18.1 مليون جرعة أسترازينيكا، وسجلت 22 حالة تخثر دموي وريدي دماغي وثماني حالات لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية.

 

وعموما  منذ انطلاق عملية توزيع وبيع التلاقيح من قبل شركات الأدوية العالمية وأمام فرض منظومة Evax وكل الشركات المصدرة للأدوية اعفاءها من المسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام هاته اللقاحات، صادق مجلس نواب الشعب في 19 فيفري 2021 على القانون المتعلّق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المضادة لفيروس” سارس- كوف – 2 وجبر الأضرار المنجرة عنه.

 

هذا القانون يتضمن أحكاما استثنائية تم بموجبها إعفاء الهياكل والمؤسسات الصحية العمومية والخاصة وكل المهنيين ومسدي الخدمات الصحية بالقطاعين العام والخاص، والمصنعين ووكلائهم وحاملي شهادات الترويج والموردين والموزعين بالجملة للقاحات والأدوية المستعملة ضد فيروس كورونا المستجد، من المسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام للقاحات والأدوية المستعملة ضد فيروس كورونا المستجد.

 

وجاء بالفصل الخامس من هذا القانون أن الهياكل والمؤسسات الصحية العمومية والخاصة وكل المهنيين ومسدي الخدمات الصحية بالقطاعين العام والخاص والمصنعين ووكلائهم وحاملي شهادات الترويج والموردين والموزعين بالجملة للقاحات والأدوية لا يمكن تتبعهم قضائيا ولا يمكن مطالبتهم بالتعويض في صورة الضرر الجسيم أو الوفاة، إلا في حالة الخطأ العمدي….؟ 

 

ونعني بالخطأ العمدي أو القصدي هو أن إرادة الفاعل اتجهت نحو ارتكاب فعل تسبب في ضرر غيره “عمدا منه واختيارا”، أي في ماعدا حالة الخطأ القصدي لا يمكن لمن تضرر ضرراً جسيما أن يطالب بالتعويض، كما لا يمكن لورثة من توفي بسبب اللقاح أن يطالبوا بالتعويض في ماعدا حالة الخطأ القصدي وهي مسألة يصعب إثباتها. 

 

- الإعلانات -

#ماذا #يقول #القانون #التونسي #في #حالة #وفاة #أو #تضرر #شخص #بسبب #لقاح #فيروس #كورونا

تابعوا Tunisactus على Google News

- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد