- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

“ما يبقى في الأعماق”.. أول معرض فني في العلا لمقتنيات سيدة سعودية


04:00 ص


الإثنين 10 يناير 2022

كتب- عبد الفتاح العجمي:

ينطلق معرض “ما يبقى في الأعماق” من المجموعة الفنية الخاصة لبسمة السليمان، والتي تعود للعقدين الماضيين لبعض أهم أعمال الفنانين السعوديين، في قاعة المرايا بمدينة العلا، خلال الفترة من 10 فبراير حتى 15 مارس المقبل.

بسمة السليمان صاحبة أول معرض افتراضي في العالم في 2011 وأطلقت عليه اسم “بسموكا”، وتم تصنيفها ضمن أكثر 50 شخصية مؤثرة في عالم الفن وتم تكريمها في 2014 من الحكومة السعودية لجهودها في المجال الثقافي ووضع اسمها على لوحة في حديقة المجسمات بجدة.

وقالت السليمان، في بيان لها: “لقد سعيت إلى إتاحة مجموعتي الفنيه لأكبر عدد ممكن من الأشخاص في جميع أنحاء العالم من خلال تبني التكنولوجيا وإنشاء متحفي الافتراضي، وها أنا اليوم استكمل المسيرة داخل بلدي بوجود معرض لمقتنياتي في العلا ليكشف مدى إبداع وابتكار الفنانين السعوديين الموهوبين والمتميزين”.

وترى بسمة السليمان، أن دورها هو نشر للفن السعودي ليصل إلى أكبر شريحة من المجتمعات المحلية والعالمية، وأن يكون المعرض هو بوابة التعريف بالفن السعودي للعالم أجمع.

ومن الأعمال المشاركة في المعرض، سلسلتين من الصور الفوتوغرافية لمنال الضويان: (الاختيار، 2005) و(أنا، 2005)، ولشادية عالِم نسخة جديدة من مجسم (القوس الأسود،2022 / 2011) الذي تم عرضه للمرة الأولى في بينالي البندقية، ويتم عرضه لأول مرة في المملكة، ومجسم المنمنمة المغناطيسية باللونين الأبيض والأسود لأحمد ماطر (مغناطيسية، 2009).

#ما #يبقى #في #الأعماق #أول #معرض #فني #في #العلا #لمقتنيات #سيدة #سعودية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد