- الإعلانات -

- الإعلانات -

محافظ الفيوم: “تونس” أول قرية مصرية يتم تغطيتها بخدمة “الواي فاي” مجانا

0 0

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والدكتورة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشؤون السياحة، لقاء موسعاً مع مسئولي الفنادق وأصحاب الورش والحرف اليدوية بقرية تونس، لبحث مطالبهم واحتياجاتهم لتنشيط حركة السياحة والنهوض بالحرف اليدوية والحفاظ على التراث البيئي بالقرية. 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد سامح مدير عام محميات المنطقة المركزية، وإيمان أحمد زكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والمهندس أيمن نضر وكيل وزارة الري، والمهندس أشرف درويش رئيس جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالفيوم، وسيد الشورة مدير عام الآثار، والأستاذ أحمد شوقي مدير عام السياحة.

خلال اللقاء، تناول محافظ الفيوم التحديات التي واجهت قطاع السياحة بالمحافظة في ظل أزمة كورونا، وجهود المحافظة في التغلب عليها، مؤكداً أن ملف السياحة على رأس أولويات المحافظة لما لها من مردود إيجابي في توفير فرص العمل وزيادة الدخل القومي، مشيراً إلى أن المحافظة تهدف إلى تنظيم بطولات عالمية على ساحل بحيرة قارون في مختلف الأنشطة لزيادة الجذب السياحي للمحافظة.

وأضاف “الأنصاري” أن طريق الساحل الشمالي لبحيرة قارون يمثل أحد المقاصد الهامة للسياحة بالمحافظة، موضحاً أن الطريق سيعمل بكامل طاقته فور إطلاق وزارة البيئة لمبادرة “إيكو إيجيبت” نظراً لخصوصية المنطقة كونها محمية طبيعية، كما تم إدراج أعمال تطوير الساحل الجنوبي للبحيرة ضمن مبادرة “حياه كريمة” فضلاً عن مشروعات الصرف الصحي التي تأتي ضمن أعمال المبادرة أيضاً، وتسهم في تحقيق التوازن المائي لبحيرة قارون وتقليل الملوحة والتخلص من الملوثات.

وأعلن المحافظ عن الإتفاق مع إحدى شركات الإتصالات على إتاحة تطبيقها على الهاتف المحمول “موبايل أبليكيشن” بالمجان لأصحاب الحرف اليدوية بالمحافظة، للمساهمة فى عرض وتسويق منتجاتهم على نطاق أوسع، فضلاً عن تحسين خدمة الإنترنت وتغطية قرية تونس بالكامل بخدمة “الواي فاي” بشكل مجاني، كأول قرية بهذا الشأن على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار خطة المحافظة، لتقوية شبكات المحمول وتحسين خدمات الإنترنت بجميع أنحاء المحافظة، كما سيتم خلال الأسبوع القادم انشاء مكتب للخدمات السياحية تابع للمحافظة، نظراً لتفرد القرية سياحياً وبيئيا.

ولفت محافظ الفيوم، إلى المبادرة الرئاسية لتطوير القرى “حياة كريمة” والتي ستشمل فى مرحلتها الأولى تطوير الخدمات العامة والبنية التحتية بمركزي إطسا ويوسف الصديق، مشيراً أنه سيتم إنشاء مجمعات صناعية متوافقة مع البيئة المحلية بالمناطق التى سيتم تطويرها، مؤكداً حرص المحافظة على التوسع في مبادرة القري المنتجة ومنها قريتي تونس ودسيا، والوصول إلى منتج جيد بمواصفات تنافسية عالية تناسب احتياجات السوق، مطالباً أهالي قرية تونس بالحفاظ على هوية القرية كمسئولية مشتركة للمجتمع المحلي من خلال شكل مؤسسي متكامل مع أجهزة الدولة المختلفة.

فيما كشفت نائب وزير السياحة والآثار، أنه سيتم مراجعة عدداً من الدورات التدريبية للعاملين بقطاع السياحة والحرف اليدوية بمحافظه الفيوم، بالتعاون بين وزارة السياحة وغرفة المنشآت الفندقية، مؤكدة على أهمية الجهود الجماعية للترويج السياحي للمحافظة، كونها تتمتع بالعديد من المقومات السياحية الفريدة، واستغلال المقومات السياحية وعناصر الجذب المختلفة في زيادة عدد السائحين المترددين على المحافظة، لافتة إلى حرص الوزارة، على تشجيع الحرف اليدوية من خلال المعارض المختلفة المحلية والدولية.

ومن جهته، أشار نائب محافظ الفيوم، أن صيانة طريق وادي الحيتان ستدخل ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لافتاً إلى أن المحافظة خاطبت وزارة السياحة والآثار، لتخصيص جزء بالمتحف الكبير لمعروضات محافظة الفيوم، مؤكداً أن العبرة ليست بالمشاركة وإنما بالاستدامة وجودة المنتج، كما يجرى حالياً التنسيق مع وزارة السياحة لتدريب عدد من العاملين بالحرف اليدوية بالمحافظة لتأهيلهم للمشاركة في المعارض الدولية.

وخلال اللقاء استعرض وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، ورئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، عدداً من المشروعات التى يجري تنفيذها في إطار المبادرة الرئاسية”حياة كريمة”، وكذلك مبادرات دعم الحرف اليدوية.

تابعوا Tunisactus على Google News

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.