أطلق رئيس قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بالقصرين، الدكتور شاذلي المقصودي، اليوم الخميس 10 جوان 2021، صيحة فزع، بسبب الوضع الوبائي الحالي بالجهة الـ”كارثي “.

وأكّد المقصودي في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الوضع الوبائي بالقصرين أكثر خطورة وتأزّما من بقية الولايات المصنفة ذات مستوى اختطار مرتفع جدا منها ولاية القيروان .
و قال إن المصابين بفيروس كورونا لن يجدوا مكانا في المستشفى الجهوي بالقصرين وبقية المؤسسات الصحية خلال الأيام المقبلة في صورة لم تتقلّص حالات العدوى ولم يلتزم الجميع بالبرتوكول الصحي والإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة من طرف اللجنتين الوطنية والجهوية لمجابهة فيروس كورونا وفي صورة تواصلت حالة اللامبالاة والاستهتار المعتمدة من فترة من قبل عدد كبير من المواطنين.
وأضاف الدكتور أنّ طاقة استيعاب أسرة الإنعاش بالمستشفى الجهوي بالقصرين بلغت أقصاها مما اضطر المصالح الصحية إلى استغلال قسم الإستعجالي لإيواء المصابين بفيروس كورونا ، مبرزا في هذا الإطار أن 5 مرضى يخضعون منذ خمسة أيام للتنفس الإصطناعي بهذا القسم.
وأكّد أن قسم الاستعجالي استوفى قدراته ودق ناقوس الخطر في ظل إمكانياته المحدودة والنقص الكبير المسجل في التجهيزات والعنصر البشري، داعيا السلط المركزية والجهوية إلى العمل على إيجاد الحلول المناسبة لهذا الوضع المتأزم في أقرب الآجال في ظل الإرتفاع المتواصل لحالات الإصابة والوفيات .
وأوضح رئيس قسم الاستعجالي، أن نسبة التحاليل الإيجابية بالجهة وصلت حاليا الى 45 بالمائة مقابل 20 بالمائة على المستوى الوطني وهو ما يتطلب الكثير من الحذر واليقظة والتحلّي بالمسؤولية في ما يتعلق بالتدابير الوقائية باعتبارها السبيل الوحيد للتوقي من مخاطر فيروس كورونا الفتاك مع الإقبال بكثافة على التلاقيح .

اقرأ أيضا:  تأجيل الاضراب الجهوي الى 2 مارس القادم

تابعوا Tunisactus على Google News