- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

مراسل إكسترا نيوز يرصد الموقف الأمريكى لأحداث تونس: لا تعتبر ما حدث انقلابا

قال كريم يسري مراسل قناة إكسترا نيوز من الولايات المتحدة الأمريكية، إنه بعد نحو 24 ساعة من الأحداث في تونس، خرج بيان عن البيت الأبيض على لسان المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض جين بساكي، والتي كان مقررا لها اليوم مؤتمر صحفي للإعلان عن آخر الأخبار المتعلقة عن الأوضاع الأمريكية، واللقاء الذى سيجمع الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمى.

 

 

 

وأوضح أن متحدثة البيت الأبيض، سُئلت عن الأحداث في تونس، وذكرت أن الإدارة الأمريكية تتواصل مع المسؤولين في تونس لتحديد ما يحدث هناك، والإدارة لا تعتبر ما يحدث في تونس أمس انقلابا، ولكنها تتواصل مع المسؤولين هناك للوقوف على حقيقة الأوضاع، وتدعو جميع الأطراف لنبذ العنف. 

 

وأشار مراسل قناة إكسترا نيوز، إلى أن كل القنوات والصحف الأمريكية تناقش القضية. 

 

 

 

وكان الرئيس التونسى قيس سعيد، أصدر العديد من القرارات مثل تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، في خطوة ربما تمهد للمحاسبة، كما قرر إعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشى من منصبه، كما ترأس اجتماعا طارئا للقيادات العسكرية والأمنية.

 

 

 

وتم اتخاذ قرارات الرئيس التونسي بعدما شهدت عدد من المدن التونسية، مظاهرات مناهضة لحكومة هشام المشيشي ولحركة النهضة التي تدعمها، وهي مظاهرات تُعتبر من الأضخم على الإطلاق خلال السنوات الأخيرة، مئات المتظاهرين توافدوا إلى محيط البرلمان التونسي، مطالبين بحله، للاحتجاج على تردي الأوضاع الصحية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، ومطالبين بإسقاط منظومة الحُكم ومُحاسبة الحكومة والغنوشي.

 

 

 

وأيضا تجدر الإشارة إلى أنه تعبيرا عن الفرحة بقرارات الرئيس، خرج عدد كبير من التو انسه في شوارع البلاد للاحتفال، وهتف المواطنون في شوارع الولايات التونسية، بشعارات “تحيا تونس”، ففي صفاقس خرج عدد كبير من أهالي المدينة للتعبير عن ابتهاجهم بقرارات الرئيس واستجابته للتحركات الشعبية التي عرفتها عاصمة الجنوب وغيرها من مناطق البلاد ضد حركة النهضة الإخوانية، كما هتف الأهالي للجيش ورددوا النشيد الوطني مع تطويق مركباته لمبنى البرلمان.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد