- الإعلانات -

- الإعلانات -

مسيرة شعبية منددة ب”صفقة العار” نصرة للقضية الفلسطينية



إقرأ ايضا

صفاقس : مسيرة شعبية منددة ب”صفقة العار” نصرة للقضية الفلسطينيةنشر في الشاهد يوم 09 – 02 – 2020دعا كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، يوسف العوادني، اليوم الأحد، الحكومة ورئاسة الجمهورية الى ضرورة التعجيل بسن قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني يتم عرضه على مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه.وأضاف العوادني، في تصريح اعلامي خلال مسيرة شعبية انتظمت اليوم بمدينة صفاقس، دعا اليها الاتحاد الجهوي للشغل بالتنسيق مع مختلف المنظمات الوطنية الجهوية، وبمشاركة عدد من مكونات المجتمع المدني والمواطنين للتنديد ب”صفقة القرن” ونصرة الشعب الفلسطيني، ان اتحاد الشغل ومنذ تأسيسه، كان دائما منحازا للقضية الفلسطينية ولا يزال، مؤكدا أن “صفقة القرن” التي وصفها ب”صفقة العار”، وكل المشاريع الصهيونية لا يمكن التصدي اليها إلا عبر وحدة الشعب العربي، على حد قوله.من جهته، اعتبر رئيس الفرع الجهوي للمحامين بصفاقس، الاستاذ مراد الجمل، انه وبمجرد الاعتراف ب”صفقة القرن” التي تعتبر في الواقع “صفقة العار”، سوف يتم الاعتراف ضمنيا بالكيان الصهويني وافتكاك القدس والتخلي نهائيا عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطنية عاصمتها القدس، مشيرا الى ان “المحاماة التونسية كانت وستظل دائما على العهد في مناصرة القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينية”.ودعا، في هذا السياق، الحكومة المرتقبة ورئاسة الجمهورية الى الادلاء بموقف واضح تجاه هذه الصفقة والاسراع بسن قانون يجرم الطبيع مع الكيان الصهيوني، وفق تعبيره.وقد انطلقت هذه المسيرة الشعبية المنددة بصفقة القرن والتي وضعت تحت شعار “اسقاط صفقة العار ‘القرن’ واجب وطني وقومي”، من أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، حيث جابت شوارع المدينة وشارك فيها حوالي 900 شخص، وفق ما ذكرته ل(وات)، مصادر أمنية بالجهة.ورفع المتظاهرون خلال المسيرة، عدة شعارات من قبيل “فلسطين موش للبيع يا عصابة التطبيع” و”الشعب يريد تجريم التطبيع” و”يا ترامب يا جبان الشعب العربي لا يهان” و” بالروح بالدم نفديك فلسطين” و”لا مصالح صهوينيّة على الاراضي التونسية” و”لا مصالح صهوينية على الاراضي العربية” و”وحدة وحدة عربية ضد الهجمة الصهوينية”… وغيرها من الشعارات، كما قام المتظاهرون بحرق العلم الاسرائلي والامريكي وسط مدينة صفاقس..



المصدر


الصورة من المصدر : news.akhbarten.com


مصدر المقال : news.akhbarten.com


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد