- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

منظمة الصحة العالمية تختار مصر ضمن ست دول أفريقية لإنتاج لقاحات بتقنية mRNA | انتربرايز

مصر تحصل على تكنولوجيا لقاحات mRNA من منظمة الصحة العالمية: اختيرت مصر وخمس دول أفريقية أخرى لتلقي تكنولوجيا الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) المستخدمة في إنتاج عدد من لقاحات “كوفيد-19″، حسبما أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة. وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان خلال القمة الأفريقية الأوروبية، إن مصر وكينيا ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقيا وتونس ستنضم إلى مبادرة مركز لقاحات mRNA التابعة للمنظمة، والهادفة إلى “دعم الشركات المصنعة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل لإنتاج لقاحات خاصة بها، وضمان حصولها على جميع إجراءات التشغيل اللازمة ومعرفة كيفية تصنيع لقاحات mRNA على نطاق واسع”.

لكن من المستبعد تصنيع اللقاحات بتقنية mRNA في مصر قريبا: لا يزال يتعين على مسؤولي الصحة العالمية الموافقة على اللقاحات التي ستنتج من خلال المبادرة، وهي عملية ذكرت منظمة الصحة العالمية أنها قد تحصل على موافقتها بحلول عام 2024.

من المتوقع أن يكون اللقاح الجديد مشابها كثيرا لمودرنا: سيستخدم تحالف من شركة أفريجين بيولوجيكس، والمجلس الجنوب أفريقي للبحوث الطبية، وشركة بيوفاك، المعرفة العلمية المتاحة لإنتاج لقاح جديد لم يجر تسميته، وذلك في مركز نقل تكنولوجيا الحمض النووي الريبي المرسال التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي تأسس في جنوب أفريقيا العام الماضي. وبعد ذلك سيشارك المركز المعرفة العلمية اللازمة لإنتاج اللقاح مع دول أخرى في أفريقيا. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد جرى اختيار اللقاح المراد استنساخه لأن الشركة صاحبة تلك التكنولوجيا قد صرحت علنا بأنها لا تخطط لحماية الملكية الفكرية لتكنولوجيا لقاحها خلال فترة الجائحة. وكانت شركة مودرنا قد صرحت بذلك في عام 2020.

ما لم تنته الخطة قبل أن تبدأ: قدمت شركة مودرنا طلبات للحصول على براءات اختراع في جنوب أفريقيا مرتبطة بتكنولوجيا لقاحها المضاد لـ “كوفيد-19″، وفق ما ذكرته وكالة رويترز يوم الخميس، مما أثار مخاوف من أن الشركة قد تطلب حماية الملكية الفكرية لتقنيتها في ظل انحسار الوباء. وبينما أكدت متحدثة باسم مودرنا أنها لن تحمي الملكية الفكرية للقاحها مع استمرار الجائحة، لكن لم تقرر الشركة بعد ما إذا كانت ستحمي الملكية الفكرية للقاح للدول الفقيرة ومتوسطة الدخل إذا انحسرت الجائحة وتحولت إلى مرض متوطن، وفق ما ذكرته رويترز. واتبعت شركة بيونتك النهج نفسه، قائلة في تصريحات لرويترز إنها لن تطالب بحقوق حماية الملكية الفكرية للقاحها الذي تنتجه مع فايزر إذا قررت الدول الأفريقية إنتاج نسخة منه.

وفي غضون ذلك، هل تمنحنا أسترازينكا تقنية اللقاح الخاصة بها؟ أجرى وزير الصحة بالإنابة خالد عبد الغفار محادثات مع رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة أسترازينكا لمناقشة الحصول على تكنولوجيا اللقاحات الخاصة بالشركة، بحسب بيان للوزارة.


مصر تستعد للحصول على 60 مليون جرعة إضافية من لقاح سينوفارم من الصين: بحث القائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار مع السفير الصيني لياو ليتشيانج أمس خطة الحكومة الصينية لإرسال 60 مليون جرعة من لقاح سينوفارم إلى مصر “خلال الفترة القادمة”، وفقا لبيان الوزارة. كانت مصر وقعت اتفاقية العام الماضي للحصول على 20 مليون جرعة من لقاح سينوفارم من الصين، والتي أيضا زودت مصر بالمواد الخام لإنتاج لقاح سينوفاك محليا.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 2025 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″، انخفاضا من 2035 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 467,448 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 62 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 23,694 حالة.

حصيلة التطعيم: جرى تطعيم 29,465,603 شخصا بشكل كامل ضد الفيروس، بينما تلقى نحو 9.5 مليون شخص الجرعة الأولى فقط، وحصل 905,854 شخصا على الجرعة المعززة.

#منظمة #الصحة #العالمية #تختار #مصر #ضمن #ست #دول #أفريقية #لإنتاج #لقاحات #بتقنية #mRNA #انتربرايز

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد