- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

من حقّ الرياضيّين الدّفاع عن الراية الوطنية في كل المنافسات دون استثناء


اللّجنة الوطنية الأولمبية التونسية: من حقّ الرياضيّين الدّفاع عن الراية الوطنية في كل المنافسات دون استثناء
10 فيفري 2020 20:55

- الإعلانات -

ذكّرت اللّجنة الوطنية الأولمبية التونسية في بلاغ لها اليوم الإثنين 10 فيفري 2020، على مبدأ استقلاليّة الرياضة وفق لوائح الميثاق الأولمبي وقوانين الاتحادات الرياضية الدولية والمقررات المشتركة لمنظمة الأمم المتحدة واللجنة الدولية الأولمبية المتعلقة بالهدنة الأولمبية.
وجاء هذا التذكير على إثر اجتماع المجلس الوزاري اليوم الإثنين بإشراف رئيس حكومة تصريف الأعمال  يوسف الشاهد والمخصّص للإعداد الأولمبي والبرالمبي “طوكيو 2020″، وأشارت اللّجنة أنّ مبدأ استقلاليّة الرياضة هي مبادئ ومقتضيات ترفض كل تدخّل للسياسة في الرياضة وكل توظيف للرياضة لغايات سياسية وذلك تكريسًا لخصوصيات المنافسات الرياضية وحرمتها تماشيًا مع الرسالة النبيلة للرياضة بhعتبارها رافدًا أساسيًا لتحقيق التنمية والسلم في العالم. 
 
وأكّدت  اللّجنة الوطنية الأولمبية التونسية على حقّ الرياضيين في الدّفاع على الراية الوطنية في كل المنافسات دون استثناء أو تمييز.
وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الخارجية ندّدت  بخوض المنتخب الوطني للتنس سيدات مباراة مع منتخب كيان الاحتلال الإسرائيلي في إطار بطولة كأس الإتّحاد الدولي للتنس المُقامة بهلسنكي، واعتبرت ذلك تجاوزا لتعهدات تونس والتزاماتها التاريخية إزاء القضية الفلسطينية العادلة ومخالفا للموقف الرسمي للدولة التونسية الداعم والمساند لحقوق الشعب الفلسطيني. كما أنّ رئيس الدولة قيس سعيد دعا  إلى فتح تحقيق بعد مشاركة اللاعب الإسرائيلي أرون كوهين البالغ من العمر 17 سنة في دورة دولية للتنس منظّمة في تونس، والذي دخل تونس بجواز سفر فرنسي ولعب مبارياته بإجازة إسرائيلية.
ي.ر
 
 

مغادرة القراءة المريحة X



المصدر


الصورة من المصدر : ar.businessnews.com.tn


مصدر المقال : ar.businessnews.com.tn


- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد