- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

مهرجان بغداد الدولي للمسرح يواصل فعالياته بدورته الثانية

الرشيد يستعيد عافيته بعد غياب 18 عاماً

مهرجان بغداد الدولي للمسرح يواصل فعالياته بدورته الثانية

بغداد – ياسين ياس

انطلقت مساء امس الاول السبت فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح بدورته الثانية، وسبقه في الصباح افتتاح مسرح الرشيد بعد 18 عاما من الاغلاق. وأكد وزير الثقافة والسياحة والاثار حسن ناظم خلال افتتاحه المسرح ( نحتفي اليوم  بمناسبتين كبيرتين أولهما إقامة مهرجان بغداد الدولي للمسرح ، والثانية استعادة بناء مسرح الرشيد جزئيا ، هذه الاستعادة تمثل لنا استعادة  الحياة.. للحياة المسرحية العراقية ، وفي هذا المهرجان هي استعادة للفن العراقي الجاد ، ولذلك كلتا المناسبتين تمثل رمزية عالية في بغداد) ، مشيداً بالعرض المسرحي الكبير الذي استهل حفل الافتتاح ، وتسليط الضوء على تاريخ المسرح وأثره في الثقافة العراقية منذ ثمانينات القرن الماضي لعروض المسرح الجاد ، وأضاف  أن (استعادة مسرح وأعماره كمبنى ليس كافيا،  بل نحتاج إلى نصوص أدبية رصينة تليق بالمسرح العراقي والمسرحين الكبار استنادا إلى شعارهم ، لان المسرح يضيء الحياة) وأوضح أن (المسرح تعرض في أحداث 2003  الى عمليات حرق ونهب محتوياته ،ولم تتمكن الحكومات المتعاقبة من إعادة تأهيله لأسباب مالية) و أثنى ناظم على القائمين لإنجاح المهرجان والأبطال الذين عمروا هذا الصرح الكبير وأعادوا له الحياة من جديد..

والقى كلمة دائرة السينما والمسرح مديرها العام ورئيس المهرجان أحمد حسن موسى قائلا (نوقد معا شموع الفرح إيذانا بإنطلاق الضوء وجمال الصورة وسحرالجسد ووقع الكلمة وسحر الخشبة ورصانة النقد وقاعات الورش مرحبا بأهل المسرح وصناعه).وجاء في كلمة مدير ألمهرجان علي السوداني (مرحبا بكم في  عراق المسرح والثقافة والجمال تعالو معا نفتح نوافذ الإبداع مع مهرجان بغداد الدولي للمسرح لنحلق في فضاء ات جديدة ، ?ن المسرح يضئ الحياة).

وفي ختام الافتتاح تم تكريم شخصيات مهمة لامعة في سماء الفن ولها باعها الطويل في الابداع ومنهم ازادوهي صاموئيل و صلاح القصب و محسن  العزاوي كما تم تكريم فنانين اجانب وعرب كالمخرج توتشلي من ألمانيا والناقد الدراماتوج جون بيرر والفنانة السورية سو?ف فواخرجي .كما شهد حفل الافتتاح المعرض التسعين للمصور على عيسى والذي جسد الأعمال المسرحية الخاصة بمسرح الرشيد من عام 1981  إلى عـــــــــــام 2003  المعروضة على مسرح الرشيد بشكل عام بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح بمعية المؤرشف المسرحي بشار طعمة.

 حياة مضيئة

وشهد المسرح الوطني مساء السبت حضور حشد من الفنانين والضيوف لمتابعة افتتاح المهرجان وتحت شعار (لأن المسرح يضئ الحياة) والذي افتتحه وزير الثقافة والسياحة والاثار حسن ناظم الحفل الرسمي لمهرجان بغداد الدولي للمسرح وعلى خشبة المسرح الوطني .

وشاركت مدرسة بغداد للفنون الموسيقية التعبيرية في فعاليات الافتتاح حيث قدمت المدرسة عروض باليه راقصة ورائعة على انغام الموسيقى الجميلة ، كما شهاد الافتتاح تقديم عرض للازياء ورقصات للفنون الشعبية. وبارك نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي الجهود الكبيرة المبذولة لإقامة المهرجان وقال عند حضوره حفل الافتتاح ان (النقابة ستبذل كل ما بوسعها لتساند هذا الحدث المميز لبغداد السلام وعراق الحُب) مهنئاً كل صناعه ومرحباً بضيوف الوطن من الوفود العربية والعالمية وقد تم اختيار جودي ليكون عضو ومقرر للجنة التحكيم في المهرجان التي ستحكم بين الأعمال إلى جانب اسماء لامعة وكبيرة في الشأن المسرحي. و تشارك في المهرجان تونس ومصر وسوريا والأردن وسلطنة عمان وايطاليا، حيث سيتم تقديم أكثر من 15 عملاً مسرحياً عربياً وعراقياً على مدار ايام المهرجان الستة على مسارح الرشيد والوطني والرافدين.

وتم امس الاحد عرض مسرحية (تقاسيم على الحياة)على مسرح الرشيد  للمخرج جواد لاسدي المستوحاة عن قصة العنبر رقم 6 لتشيخوف وهي من تمثيل مناضل داود،  اياد الطائي،  جاسم محمد. الموسيقى امين مقداد ،   مدير المسرح بهاء خيون،  و علي السوداني في تصميم الاضاءة والديكور.والمسرحية تحاكي الواقع المرير الذي يعيشه المواطن العراقي .. وتجسد شخصيات العمل كل ما يدور في حياة الفرد من مشاكل واضطهادات وانكسارات في ظل الظروف المتردية التي يمر بها بلدنا بسبب التغيرات التي طرأت عليه من مختلف نواحي الحياة والتي اثر ت سلبا على المواطن فجعلته مهمشا منكسرا  معبودا،  محطما، جائعا يجوب الطرقات بحثا عن فرصة عمل يسد بها رمق العيش،  وعن مكانا يشعر به  بوجوده وكرامته في بلده بعيدا عن الذل والمهانة والعبودية…  يحلم بغد مشرق.. متمسكا ببصيص امل يضئ به عتمة الحياة.والمسرحية من انتاج دائرة السينما والمسرح سبق لها العرض عام 2018  في منتدى المسرح التجريبي. فيما عرضت المسرحية السورية (بيت الشغف ) على مسرح الرافدين وهي من اخراج هشام كفارنة تشارك سوريا في مهرجان بغداد الدولي للمسرح بمسرحية (بيت الشغف) إخراج هشام الكفارنة الذي قال عنها (المسرحية تتناول بعض أصحاب الجاه والمال والسلطة والذين يصرون على ملك أي شئ دون حق وهي عملية توريث غيرمقبولة من دون تعب وجه لكونهم عبيد للمال والفساد).،كما عرضت المسرحية التونسية (منطق الطير ) على خشبة الوطني ،اخراج نوفل العزارة.

فيما تعرض اليوم الاثني المسرحية السورية (سوبر ماركت) على خشبة الرشيد وهي من اخراج ايمن زيدان، كما تعرض المسرحية العراقية(امكنة اسماعيل) على خشبة الرافدين لمخرجها ابراهيم حنون، فيما تضيف خشبة الوطني مسرحية(ذئاب منفردة) للمخرج التونسي وليد الداغسني.

#مهرجان #بغداد #الدولي #للمسرح #يواصل #فعالياته #بدورته #الثانية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد