- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

موقع خبرني : أمير طعيمة… أسم ارتبط بأشهر الأغان والمطربين العرب

 

خبرني – الشاعر المصري أمير طعيمة من أبرز الشعراء البارزين في الوطن العربي، حاز على عدة جوائز محلية وعربية طوال مسيرته الفنية. ومن المعروف أن طعيمة لمع اسمه مع أغلب مطربين الوطن العربي منذ التسعينيات وحتى يومنا هذا، ليصبح علامة “مسجلة” للعديد من الأعمال الغنائية التي لازالت راسخة في ذهن المجتمع العربي، كتعاونه مع عمرو دياب، محمد حماقي، أنغام، محمد منير، نانسي عجرم، والعشرات من المطربين العرب، الذين قدّم من خلالهم أكثر من 800 أغنية .

مسيرة حافلة من العطاء حمل خلالها طعيمة في جعبته الكثير لذا تحدث عن اعماله طموحاته وكيف يرى الساحة الفنية اليوم

 

وفي سؤالنا لطعيمة عن رأيه بالشكل الجديد للأغنية العربية وإن كان هذا يعد تطور أو تراجع في الكلمة؟

يرى طعيمة أن الكلمة تتطور وهناك العديد من الشعراء الشباب الذين يحرص على دعمهم ويبدي إعجابه في إنجازهم أمثال صابر كمال ومحمد ابو نعمة، وشادي نور الذي يعتمد على اسلوب خاص به، وغيرهم ممن يحرص على متابعة أعمالهم.

لكن فيما يخص أغاني المهرجانات، قال أمير إنه فن، لكن يختلف عن طبيعة أعماله، مشيرا الى كم الأغاني الذي يتم تنفيذها سنويا وتعد بالآلاف، وفي النهاية يرسخ في ذهن المستمع عدد قليل منهم، وأضاف طعيمة أن هذا النوع من الأغان لا يستهويه لكن في بعض الأحيان قد يصدف أن يستمع الى أغنية منهم في إحدى الأماكن العامة ولا يجد في مثل هذا النوع أي إنجذاب خاصة وأنه بعيدا كل البعد عن طبيعة كلماته وأعماله .

وفيما يخص أعمال أمير طعيمة ومن هم الأقرب فنيا له، قال طعيمة إنه يقدم مع فريقه الأعمال الى المطرب مشبها العملية “بفاترينة” عرض، ولا ينظر الى قرب الفنان له، لأنه في النهاية عمل، فمنهم من يعتبر كبيرا بأعماله ومنهم مما يزال يتقدم في الطريق، وفي الحالتين هو تعامل مع أغلب الفنانين العرب وبعضهم يعتبر مدرسة استفاد منها شخصيا.

بالحديث عن الكلمات التي كان لها تأثير على المستمع وما إن كانت نتاج تجربة شخصية دفعت طعيمة الى تفجير الكلمة. أفاد أن كلماته هي انعكاس لتجارب وربما مواقف أو مشاهد وقصص مرت أمام عينه، مشيرا انه يلعب دور الممثل في مخيلته ليعيش هذه التجربة حتى وإن كانت لم تحدث على أرض الواقع في حياته الخاصة، مضيفا، لا بد أن أتقمص الشخصية حتى استطيع كتابة الكلمات حتى وإن كانت شخصية في فيلم معين جعلتني اعيش الفكرة وأستلهم منها الكلمات، وأكمل، إن اكتفيت بتجاربي الخاصة سيكون الإنتاج محدودا جدا.

أمير طعيمة الذي تعامل مع أشهر الفنانين من كافة أقطار الوطن العربي، رسّخ بصمة في تاريخ الغناء المصري، وبرأيه يجد أن غناء كافة المطربين باللهجة المصرية يحقق انتشار أوسع، مضيفا إنه أقنع بعض المطربين بالغناء باللهجة المصرية، خاصة وأن بدايات الفن المصري تركت أثرا جميلا لدى المجتمعات كزمن عبدالوهاب وأم كلثوم وعبدالحليم وغيرهم من عظماء الفن، وهذا لا يقلل من غناء المطرب، فمثلا المطربين في اوروبا معظمهم يغنون باللغة الإنجليزية كونها الأكثر انتشارا لدى الغرب، معربا طعيمة عن سعادته لغناء بعض المطربين لأول مرة مثل سعد المجرد بأغنية “الكلام عدى الكلام” والتي حققت نجاحا كبيرا، ونوال الكويتية بأغنية “بيحسدوني عليه”، بالمقابل هناك العديد من المطربين المصريين غنوا بلهجات خليجية مثلا وذلك في مبادرة لاستقطاب جمهور هذه الدول، ويرى طعيمة أن الوطن العربي باختلاف ثقافاته ولغاته يعتبر وطن واحد، ويسعى من خلال المحتوى الفني إسعاد الجمهور.

 

طعيمة: لا أتأثر بالفنان ولكن في محتواه

 

لا بد أن نجاح أي شخص من الممكن أن يرتبط بالتأثر بشخوص معينة على مدى التعامل معهم، لكن مع الطعيمة الموقف مختلف فنجاحه ارتبط بالتأثر بأعمال الفنان، طعيمة قال: ليس هناك شخص يبقى على نفس المستوى، ممكن أن أتأثر بأغان تقدمها موهبة منذ بداية العصر الغنائي وحتى شخص ممكن أن يكون قدّم أغنية واحدة لكنني تأثرت بها، مضيفا: التأثر بالنسبة لي مرتبط بالمحتوى وليس بالشخص الذي يقدم المحتوى، وكما يقال نأخذ من كل بستان زهرة، المهم بالنسبة لي المحتوى والتأثر به، وليس الشخص.

وبالحديث عن الفن الأردني قال طعيمة إنه في طبيعة الحال يستمع الى كافة المطربين بعيدا عن الجنسيات، واستمع الى عمر العبدالات ونداء شرارة وديانا كرازون وغيرهم من الفنانين الأردنيين الذين لمع اسمهم في الغناء العربي.

 

كورونا أثرت بشكل سلبي على الغناء العربي

 

في سؤالنا حول تأثير جائحة كورونا على إقامة المهرجانات العربية، قال طعيمة، إن الجائحة كان تأثيرها على الأغان العربية أكبر من موضوع توقف المهرجانات الغنائية، حتى فيما يخص إنتاج الالبومات من أجل زيادة دخل المطرب أو المشاركة في الأفراح والبرامج، جميع هذه التغيرات أثرت بشكل سلبي على المطربين العرب بل والعالم أجمع.

وأضاف طعيمة إن الحياة حاليا بدأت بالعودة تدريجيا الى طبيعتها، متمنيا أن تكون الأيام المقبلة أفضل حال على العالم الفني والمجتمعات بشكل عام.

وبالتطرق الى أهم أعمال طعيمة في حفلات الأوبريت، أعرب أمير عن فخره بتقديم العديد من أعمال الأوبريت في مصر وكان آخرها المشاركة في إحتفال نقل المومياوات بأغنية للفنان محمد منير وأغنية “حكاية شعب” والتي قدمت في نهاية الحفل، مشيرا الى مدى سعادته بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لحفلات وطنية شارك بها الى جانب الجيش والشرطة، وأضاف طعيمة عن طموحه بتنفيذ أوبريت يجمع  مطربين من دول الوطن العربي .

 

هل يفكر أمير طعيمة بالاعتزال؟

انتشر في بداية العام الجاري منشور لزوجة الشاعر أمير طعيمة على مواقع التواصل الإجتماعي، يفيد بوجود ضغوطات وعرقلات قد تدفعه للاعتزال عن عالم الشعر، الأمر الذي نفاه أمير للجمهور جملة وتفصيلا مفيدا عن وجود لبس في المنشور جعل الناس تعتقد بأنه سيبتعد عن عالم الفن. تأكيدا لهذا المنشور قال لنا طعيمة بأنه لن يعتزل مشواره في كتابة الشعر الا إن كان رغبة في ذلك وليس بسبب الضغوطات، لكن بالعودة الى الحدث السابق، أشار طعيمة أن موقف زوجته كان نابعا من قلق عليه دفعها الى كتابة المنشور وسرعان ما أصبح حديث المواقع الفنية، وبعد طلبه بحذفه، أكد للجميع أنه يتعرض لبعض المشاكل والضغوطات التي عادة ما يعالجها بالابتعاد والعزلة ليس أكثر، ولا يفكر أبدا بالاعتزال حاليا موضحا، أن أي انسان قد يتعرض الى مواقف سلبية وضغوطات تجعله يأخذ راحة لفترة من الوقت ليعود بعدها الى حياته الطبيعية .

ووجه أمير طعيمة كلمة أخيرة للشعب الأردني والعربي بتمني عام أفضل من العام السابق، وأن يعم السلام والمحبة على الجميع وتحقيق الأمنيات، بنهاية جائحة كورونا التي وصفها بكابوس أثّر على حياة الجميع، وأمل بأن يعود مجرى الحياة الى طبيعته في القريب العاجل .

#موقع #خبرني #أمير #طعيمة #أسم #ارتبط #بأشهر #الأغان #والمطربين #العرب

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد