- الإعلانات -

- الإعلانات -

نجل برلماني بريطاني لصديقه المصاب بأوكرانيا: قم أو نموت!

ساعد نجل عضو برلماني من حزب المحافظين يقاتل مع جنود أوكرانيين في إنقاذ مواطن بريطاني أصيب في انفجار لغم أرضي خلال تبادل مكثف لإطلاق النار.

وفي فيديو تداولته وسائل إعلام غربية، تم تصويره بكاميرا مثبتة على خوذة، يمكن سماع بن غرانت وهو يصرخ: “علينا أن نتحرك الآن وإلا سنموت!” بينما كان هو ورفاقه يسحبون الجندي الحارس السابق دين آرثر إلى بر الأمان في غابة شمال خاركيف.

كما أظهرت اللقطات التي حصلت عليها صحيفة “The Telegraph”، كيف عالج غرانت ووحدته ساق الجندي المصاب ثم قالوا له: “عليك أن تحاول المشي أو سنموت يا صديقي”.

صرخات التشجيع.. قُم أو نموت!

كما انهالت صرخات التشجيع تحت النيران التي لم تتوقف تقول: “هيا ديانو! سننجح.. استمر!.. تحركت بسرعة وبصحة جيدة.. أنت مذهل”.

وفقد الجندي المصاب جزءًا من ساقه اليسرى السفلية عندما دعس على لغم، ثم نقله رفاقه إلى مستشفى في كييف وأنقذوه.

يشار إلى أن هذه الحادثة الموثقة التي وقعت في وقت سابق من هذا الشهر، تؤكد ضراوة المعارك في الخطوط الأمامية في أوكرانيا.

وكان البريطانيان مع فريق يضم حوالي 15 متطوعا أجنبيا يدعمون القوات الأوكرانية التي تقاتل ضد الروس.

في حين كشف غرانت وهو من قدامى المحاربين في أفغانستان، أن القتال كان أسوأ من أي قتال سبق له أن مر به.

غرانت بعد وصوله أوكرانيا (تيلغراف)

غرانت بعد وصوله أوكرانيا (تيلغراف)

قصف شديد

يذكر أن غرانت، وهو جندي سابق في البحرية الملكية يبلغ من العمر 30 عاما، هو نجل هيلين غرانت، النائب المحافظ عن Maidstone وThe Weald كان غادر إلى أوكرانيا في مارس /آذار، مؤكداً “لم أخبر أمي حتى”.

الجندي المصاب أصبح بحال أفضل (تليغراف)

الجندي المصاب أصبح بحال أفضل (تليغراف)

كما كشف في تصريح للصحيفة، أن وحدته المكونة من 15 فرداً من متطوعين بريطانيين وأميركيين ومترجمين أوكرانيين، كانوا يستعدون لهجوم على هدف روسي بالقرب من خاركيف عندما تعرضوا لكمين.

وتتعرض خاركيف، ثاني أكبر المدن الأوكرانية، لقصف شديد مركز منذ بدء العملية العسكرية الروسية في فبراير/ شباط الماضي، بهدف السيطرة عليها رغم انشغال الروس بمعارك الشرق.

#نجل #برلماني #بريطاني #لصديقه #المصاب #بأوكرانيا #قم #أو #نموت

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد