نحو بعث الجامعة التونسية الالمانية في اقرب الاجال الممكنة

[ad_1]

تعمل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتنسيق مع السفارة الالمانية بتونس على استكمال الاجراءات المتعلقة بمشروع بعث الجامعة التونسية الالمانية في اقرب الاجال الممكنة.
وستدعم هذه الجامعة  انفتاح المنظومة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي على محيطها الدولي، وفق ما صرح به مدير عام التعاون الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مالك كشلاف اليوم الاحد 09 جانفي 2020 وتقدر طاقة استيعاب الجامعة التونسية الألمانية ب3 آلاف طالب المقرر إحداثها، وتشمل مستويات التعليم الإجازة والماجستير والدكتوراه، وقدرت كلفتها الجملية بما يناهز 175 مليون دينار، وفق معطيات وزارة التنمية.
ويتنزل هذا المشروع وفق كشلاف، في اطار تتويج ديناميكية علاقات التعاون التونسية الالمانية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، لاسيما ان اكثر من 4000 طالب تونسي يدرسون حاليا بألمانيا ومنهم الطلبة المتحصلون على منح وطنية للدراسة بالخارج.ومن المنتظر ان تقدم هذه المؤسسة الجامعية نوعين من التكوين هما العلوم الإنسانية والاجتماعية وتكنولوجيات الاتصال الحديثة.

وستنطلق في استقبال الطلبة بداية من السنة الجامعية المقبلة باحتضانهم في المعهد العالي للتنشيط الثقافي إلى حين بناء مقر جديد.

ويهدف المشروع وفق كشلاف، إلى تحسين نوعية التعليم المقدم في المجالات التقنية المتخصصة، وزيادة عدد خريجي هذه المجالات الداعمة لنقل التكنولوجيا والبراعة التقنية وتعزيز البحث العلمي في القطاعات التقنية وزيادة جاذبية تونس للشركات العاملة في مجالات التكنولوجيات المتخصصة.

ولفت المسؤول بوزارة التعليم العالي، إلى ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة حاتم بن سالم كان التقى الجمعة الماضي وفدا دبلوماسيا المانيا ترأسه السفير الالماني بتونس اندرياس راينيكا، وتم الاتفاق على تنفيذ المشروع في اقرب الاجال الممكنة، لاسيما وأنه تم سابقا إرساء لجنة قيادة تونسية المانية تشرف على الاعمال التحضيرية له تضم متدخلين اكاديميين وبحثيين من مختلف الجامعات من تونس وألمانيا،اضافة إلى أطراف حكومية.

[ad_1]

المصدر

[ad_2]


الصورة من المصدر : www.nessma.tv


مصدر المقال : www.nessma.tv


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد