- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

نسبة الدراجات النارية المؤمنة لا تتجاوز 10 بالمائة

افادت المستشارة لدى رئيسة الحكومة المكلفة بالنقل والسياحة، سارة بن رجب، أن نسبة الدراجات النارية المؤمّنة لا تتجاوز 10 بالمائة وعدد الدراجات النارية الخاضعة للتسجيل لا تتعدى 17 الف دراجة (9134 دراجة نارية متوسطة و8300 دراجة كبيرة)
ولاحظت بن رجب، خلال مشاركتها في اليوم الدراسي الملتئم بقصر البلدية بالقصبة، ببادرة من الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، حول “اخطار الدراجات النارية صغيرة الحجم”، ان التقديرات تشير في ظل غياب سجل وطني للدراجات النارية الى ان عدد الدراجات صغيرة الحجم يترواح بين 2 و5 ر2 مليون دراجة
ونوهت بن رجب بالانطلاق الفعلي في تنفيذ بنود “عقد العمل العالمي للامم المتحدة من اجل السلامة على الطرق 2021-2030” والذي يهدف الى التقليص بنسبة 50 بالمائة من عدد ضحايا وجرحى حوادث المرور
ولفتت في هذا السياق الى البند السابع المتعلق بسلامة مستعملي الدراجات النارية والذي يهدف بالاساس الى بلوغ نسبة 100 بالمائة بالنسبة لارتداء الخوذة من جميع اصناف الدراجين بحلول سنة 2030
واكدت انطلاق عملية الاصلاح في تونس من خلال الاجراءات الجديدة التي اعلنت عنها الوكالة الفنية للنقل البري والمتعلقة برخصة سياقة الدراجات النارية من الصنف”أأ” ، بالاضافة الى عديد الاجراءات القانونية ، على غرار اخضاع الدراجات النارية صغيرة الحجم للقبول والمصادقة والتسجيل
ومن جهته، اوضح نائب رئيس بلدية تونس،عبد الرزاق البوزيري ان السلامة المرورية تظل من اولويات اهتمامات بلدية الحاضرة في ظل السعي المتواصل مع مختلف الشركاء والمانحين الى التقليص من مخاطر الحوادث المرورية
ولفت الى خطورة الدراجات الصغيرة باعتبار ان اغلب مستعمليها من الشباب والاطفال، بما يستدعي تضافر الجهود بين مختلف الوزارات والهياكل والمنظمات ذات العلاقة لمعالجة مسالة تفاقم الحوادث يوما بعد يوم
 

#نسبة #الدراجات #النارية #المؤمنة #لا #تتجاوز #بالمائة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد