هشام المشيشي يستبعد اللجوء الى الحجر الصحي الشامل

هشام المشيشي يستبعد اللجوء الى الحجر الصحي الشامل 
استبعد رئيس الحكومة هشام المشيشي إمكانية فرض الحجر الصحي الشامل رغم ارتفاع نسق الإصابات بفيروس كورونا مؤكدا ان الإجراءات الجديدة الخاصة بمكافحة الفيروس :” سيعلن عنها يوم غد الأربعاء 7 افريل 2021 ” بعد اجتماع اللجنة الوطنية لمجابهة الفيروس و التي سيتم خلالها  تقييم الوضع  العام “.
و قال هشام المشيشي ان الحكومة تعمل على خلق المعادلة بين الأولوية المطلقة وهي المحافظة على صحة التونسيين و المحافظة على النسيج الاقتصادي مشددا على انه و علميا :” لم يمكن الحديث على حجر صحي شامل في ظل تفشي الفيروس ” مؤكدا ان الحل لمجابهة الفيروس يكمن في احترام البروتكولات الصحية منها التباعد الجسدي و في تسريع نسق التلقيح  . و دعا هشام المشيشي في تصريح اعلامي عقب افتتاحه لمدرسة ”الفرصة الثانية” بباب الخضراء صباح اليوم الثلاثاء 6 افريل 2021 ، التونسيين للإقبال على التلقيح من اجل مواجهة الفيروس.
بلغ عدد التونسيين المسجلين في منظومة ايفاكس 926199 تونسي و بلغ العدد الجملي للتونسيين الذين تم تطعيمهم بتلاقيح فيروس كورونا منذ انطلاق عملية التلقيح يوم 13 مارس 2021  88543 تونسي ، و شهدت حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الاسبوع الجاري ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالأسبوع الأول من شهر مارس وهو ما أكدته نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة و التي اكدت انه و خلال الأسبوع الثالث عشر من السنة الحالية 2021 تم تسجيل تدهور في الوضع الوبائي رغم التحسن النسبي في الأسابيع الأولى من شهر مارس ، فبلغ معدل الإيجابية 22 فاصل 9  بالمائة،  وبلغ معدل التكاثر الزمني لسارس كوف-2 بمستوى أعلى من 1 ، فتم تصنيف 17 ولاية و95 معتمدية ذات مستوى اختطار “مرتفع إلى مرتفع للغاية و ارتفع عدد المرضى في الأقسام الطبية والإنعاش بالمستشفيات.

السلالة البريطانية قلبت الموازين 
و يعود ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس الى انتشار المتحورة البريطانية من الفيروس و التي قلبت الموازين حسب تعبير مستشار منظمة الصحة العالمية  سهيل العلويني و الذي اشار في تصريح لإذاعة شمس اف ام يوم امس الاثنين الى وجود مخاوف من إمكانية حدوث ضغط على اقسام الإنعاش و اسرة الاكسيجين :” وصلنا الى حالة التعبئة القصوى في عدد من المستشفيات” وهو ما أكدته الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية الدكتورة جليلة بن خليل التي حذرت من خطورة الوضع الوبائي و تحدثت عن تجاوز طاقة الاستعاب القصوى في بعض المستشفيات :” بلغ مستشفى عبد الرحمان مامي طاقة استيعابه القصوى ويوجد 19 مريض في الانعاش بينما طاقة الاستيعاب 17 فقط اما بالنسبة للمستشفى الميداني بالمنزه فيه 50 حالة في قسم الكوفيد  و18 حالة في الإنعاش “.

اقرأ أيضا:  جمعية المحامين الشبان تقدّم شكاية جزائية ضد المشيشي

و امام انتشار المتحورة البريطانية و تعدد الإصابات تقدمت اللجنة الوطنية في اجتماعها يوم 4 افريل 2021 بجملة من الملاحظات و التوصيات لوزارة الصحة ، و لاحظت اللجنة العلمية بتركيبتها الجديدة :  
-تراخي ملحوظ للمواطنين في الامتثال للتدابير العازلة، مصدر للتطور السريع لحالات عدوى سارس كوف-2،
– دخول سلالات جديدة وتطور سريع في انتشارها داخل البلاد مما يصدر عنها سرعة في انتشار الحالات الخطيرة ومزيد الوفيات مثلما لوحظ في البلدان الأوروبية،
– قلة تطبيق البروتوكولات من قبل العديد من الجهات الفاعلة 
– التعرض لصعوبات في تنفيذ إجراءات المراقبة الصحية الحدودية 
– صعوبات في متابعة التوصيات الخاصة بالعزل الفوري، والمراقبة الفيروسية ورصد انتشار السلالات،
– الحاجة إلى اعتماد وتيرة أسرع لعملية التلقيح 
– المخاطر الكبيرة لعدم استجابة المنظومة الصحية لحاجيات الإقامة بالمستشفيات،
– الصعوبات في تنفيذ الخدمات الصحية الأساسية المرتبطة بعدم التوفر النسبي للحاجيات البشرية الموارد البشرية والمادية.
الحالة الوبائية خطيرة 
و وصفت اللجنة العلمية الحالة الوبائية بالخطيرة و تقدمت لوزارة الصحة بتوصيات تتماشى وخطورة الوضعية الحالية.
يذكر ان اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا كانت قد قررت منذ يوم 26 مارس 2021 و لمدة أسبوعين مواصلة العمل بالإجراءات الوقائية التي أعلنت عليها يوم 5 مارس 2021 و هي :  تغيير توقيت حظر الجولان من الساعة الثامنة ليلا الى الساعة العاشرة ليلا، السماح للمقاهي بالعمل الى حدود الساعة الثامنة ليلا بعد ما كان التوقيت المحدد للعمل الى غاية الساعة الرابعة مساءا، و الغاء اجراء منع التنقل بين المدن و تعويضه بإجراء غلق المناطق التي تتعدد فيها حالات الإصابة بالفيروس ، أي ان الإجراءات الحالية ستستوفي مدتها يوم الجمعة 9 افريل المقبل لتعوض بإجراءات جديدة سيعلن عنها يوم غد الأربعاء.

و بخصوص الوضع الوبائي الحالي  في بلاغ لها يوم الإثنين 5 أفريل 2021، أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ يوم  الأحد، تمّ تسجيل 1133 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ العدد الجملي للحالات المسجلة منذ شهر فيفري 2020، وإلى حدود يوم الأحد 4 افريل،  261177 حالة إصابة. 

وأشارت الوزارة في بلاغها أنّه قد تمّ تسجيل 28 حالة وفاة جديدة يوم  4 افريل  ليرتفع العدد الجملي لحالات الوفاة منذ  شهر فيفري 2020، إلى 8993 حالة وفاة وبلغ عدد المتعافين 219912.

ر.ع

اقرأ أيضا:  فيروس كورونا موجود منذ 25 ألف سنة

تابعوا Tunisactus على Google News