- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

هل تكون العملية التركية شمالي سوريا ثمنا للموافقة على توسع الناتو؟ – BBC News عربي

  • شهدي الكاشف
  • بي بي سي نيوز عربي – اسطنبول

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

صدر الصورة، Getty Images

لم يكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ينتهي من الإشارة إلى موقف بلاده الرافض لانضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ما لم تتم “تلبية” شروط أنقرة، حتى تطرق إلى “الهدف المشروع للمناطق الآمنة” التي أنشأتها بلاده شمالي سوريا.

خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، أعلن أردوغان أن بلاده ستشرع قريبا باستكمال إنشاء “مناطق آمنة بعمق 30 كيلومترا، على طول حدودنا الجنوبية (مع سوريا)”، وهو الأمر الذي حققت أنقرة جزءا منه، عبر عمليات عسكرية شنتها في الشمال السوري، كان آخرها عملية “نبع السلام” أواخر عام 2019.

وها هي تعود الآن للتلويح به، بينما تجري الإدارة الأمريكية ودول فاعلة في الناتو اتصالات لإقناع تركيا، بالموافقة على انضمام الدولتين الاسكندنافيتين إلى الحلف.

أردوغان حدد المناطق التي ستأتي على رأس أولويات العمليات العسكرية التركية المزمعة، بتلك التي “تعد مركز انطلاق للهجمات على تركيا والمناطق الآمنة”، وذلك في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية، التي ترى فيها أنقرة “واجهة” لحزب العمال الكردستاني.

#هل #تكون #العملية #التركية #شمالي #سوريا #ثمنا #للموافقة #على #توسع #الناتو #BBC #News #عربي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد