- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وداعاً لواجهات الهواتف المحطمة.. تطوير شاشات من الصدف

طوّر باحثون نوعاً جديداً من الزجاج أكثر مقاومة للكسر بخمس مرات من الزجاج العادي الذي تصنع منه الهواتف الذكية ما قد يضع نهاية لشاشات الهاتف المحطمة.

وصممت مادة الزجاج والأكريليك المركبة، التي توفر مزيجاً من القوة والمتانة والشفافية، بواسطة باحثين في جامعة ماكجيل في مونتريال، في كندا.

فقد استوحى الباحثون هذا الزجاج الأقوى والأكثر صرامة من الطبقة الداخلية لأصداف الرخويات، والتي تسمى الصدف، والمعروفة أيضاً باسم أم اللؤلؤ، والتي تشبه جداراً من الليغو المتشابك على المستوى المجهري، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأفاد الباحثون أنه على الرغم من كونه زجاجاً، إلا أن المادة الجديدة تتمتع بمرونة تشبه إلى حد كبير البلاستيك ولا تتحطم عند الاصطدام. وإذا تم إنتاجه بكميات كبيرة وطرحه في السوق، فيمكن استخدامه لوضع حد للهواتف الذكية المتطورة التي تتخطم شاشاتها بسبب سقوطها على الأرض.

وداعاً لواجهات الهواتف المحطمة.. تطوير شاشات من الصدف

صدف (آيستوك)

أصداف الرخويات

وتتكون أصداف الرخويات من حوالي 95% من الطباشير، وهي هشة للغاية في شكلها النقي.

لكن الصدف، الذي يغطي الأصداف الداخلية، يتكون من أقراص مجهرية تشبه إلى حد ما مكعبات بناء صغيرة من الليغو، ما يجعلها قوية للغاية وصعبة.

بدوره، قال ألين إيرليشر، الأستاذ المشارك في قسم الهندسة الحيوية بجامعة ماكجيل: “من المثير للدهشة أن الصدف يتمتع بصلابة ومتانة، مما يمنحه أفضلية”.

#وداعا #لواجهات #الهواتف #المحطمة #تطوير #شاشات #من #الصدف

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد