«وزراء إسكان العرب» يناقش مقترح السعودية بشأن تعزيز التخطيط العمراني للترابط المجتمعي

دعا لدعم إعمار اليمن

عقد مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب أعمال دورته الـ(37) عبر تقنية “الفيديو كونفرنس”، برئاسة تونس.
وأكد الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية السفير كمال حسن علي في كلمته خلال الاجتماع اليوم، أن مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب يجد نفسه أمام تحديات جديدة تحتم على الجميع الانخراط فيها بشكل فعّال وتضامني بين وزرات الإسكان والتعمير العربية، من خلال متابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 العالمية والخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية، التي يعمل المجلس على متابعتها، وذلك من خلال منهج تشاركي مع المنظمات والاتحادات العربية والإقليمية والدولية وأخص بالذكر برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.
وأشار السفير علي إلى أن المنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية ومؤتمر الإسكان العربي اللذين تستضيفهما الدول العربية، يعكسان إدراك واقتناع وزارات الإسكان والتعمير في الدول العربية بأهمية هذه المنتديات والمؤتمرات، التي نعدها فضاء للنقاش العلمي والأكاديمي، والتعرف على أنماط البناء الجديدة وما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في قطاع البناء والتعمير.
ودعا الأمين العام المساعد إلى تقديم العون والدعم لليمن في إعادة الإعمار ودعم الصومال في مجال تدريب كوادرها في قطاع الإسكان والبنية التحتية، مؤكداً حرص الجامعة العربية على التواصل مع البنك الإسلامي للتنمية للانتهاء من إعداد الدراسة الخاصة بإعادة الإعمار في المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة حتى نكون فاعلين ونسهم بالأمن والاستقرار.
من جانبه، بين مدير إدارة الإسكان والموارد المائية والحد من الكوارث الوزير مفوض الدكتور جمال الدين جاب الله، أن المجلس ناقش جدول أعمال تضمن (21) بنداً منها البند الخاص بمؤتمر الإسكان العربي, وتناول مؤتمر الإسكان العربي السادس وموضوعه “سياسات واستراتيجيات تطوير المناطق العشوائية والحد من انتشارها”، والمؤتمرات المستقبلية، حيث تستضيف مصر مؤتمر الإسكان العربي السابع عام 2022، كما تطرق إلى الدول التي ستستضيف مؤتمر الإسكان العربي الثامن (2024) (2026) (2028).
وأضاف جاب الله أن الدورة الوزارية ناقشت المستجدات بشأن الموقع الإلكتروني لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب وخاصة ما يتعلق بعقد دورة تدريبية لمنسقي الاتصال من الدول العربية خلال الربع الثالث من عام 2021 بهدف تدريبهم ورفع قدراتهم حول الطرق المثلى لإدخال البيانات على الموقع.
وفي ما يخص التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، تركز النقاش على دعم الدول العربية لترشيح دولة الإمارات في عضوية المكتب التنفيذي للجمعية العامة لموئل الأمم المتحدة لعام 2030، وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البرنامج وجامعة الدول العربية، ويشكل المنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية لاستعراض استضافة الدول العربية للمنتدى حيث ستستضيف الأردن فعاليات المنتدى لعام 2021، والعراق عام 2023.
وفي ما يتعلق بمتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 العالمية والخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية، تطرق الاجتماع إلى أسلوب المتابعة الواجب اتخاذه، وكذلك إعداد التقارير الوطنية حول متابعة تنفيذ الخطة وتأهيل نقاط الاتصال الوطنية لمتابعة الخطة ورفع قدراتهم، كما تم خلال هذه الدورة عرض تجربة كل من دولة الكويت حول المشاريع الرائدة في مجال الإسكان وعرض التجربة الأردنية عام 2021 والمملكة العربية السعودية عام 2022.
كما جرى مناقشة الآراء والأفكار حول محور الدورة الحالية “نحو تخطيط عمراني يعزز الترابط المجتمعي” الذي عرضته وقدمته المملكة العربية السعودية، حيث ستستضيف السعودية ورشة عمل للتعريف وشرح مضامين دراسة أساليب التمويل العقاري التي أنجزت، واعتمادها من قبل مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب.
وتقوم حالياً مصر -وبالتعاون مع جميع الدول العربية- بإعداد دراسة بخصوص التشريعات والقوانين المنظمة لقطاع الإسكان والتعمير، كما عرضت تجربتها حول السكن الاجتماعي وأساليب تمويله على الدورة (38) عام 2021 وهناك جدول زمني لعرض الدول العربية لتجاربها في الأعوام القادمة.

اقرأ أيضا:  تونس: حملات توعية شعبية لتنظيف الشوارع والبلاد، فما القصة؟

المصدر