- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وزيرة البيئة: زيادة السلاحف البحرية يعد مؤشرا على تحسن الوضع البيئي

اعتبرت وزيرة البيئة، ليلى الشيخاوي المهداوي، الاحد بباجة، “ان تعشيش السلاحف البحرية بشاطيء الزوارع وبعدد من الشواطئي التونسية دليل على ان البحر فى صحة جيدة”.

وبينت فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء لدى اشرافها على عملية اطلاق سلحفاة بحرية ببحر الزوارع بنفزة من ولاية باجة، “ان زيادة السلاحف البحرية يعد مؤشرا على تحسن الوضع البيئي اعتبارا لمتطبات هذه السلاحف البيئية.

- الإعلانات -

وابرزت اهمية تعشيش السلاحف البحرية بالزوارع لا فقط من الناحية الايكولوجية ولكن كذلك على المستوى السياحي مشيرة الى ان هذا الحدث من شانه مزيد التسويق للجهة كوجهة سياحية ايكولوجية بالاضافة الى دوره في تثمين المنتوج المحلي.

وشددت على ضرورة التحسيس بضرورة المحافظة على هذا الكائن من خلال الحد من القاء النفايات البلاستيكية في الشواطيء باعتبارها تمثل خطرا كبيرا على السلحفاة اذ تبين ان النفايات البلاستيكية تمثل سببا رئيسيا لنفوق السلاحف البحرية بنسبة 45 %.ويعتبر اطلاق سلحفاة بحرية اليوم بشاطئ الزوارع مواصلة لمسار انطلق منذ سنوات لجعل شاطئ الزوارع موطنا قارا لتعشيش السلحفاة البحرية اعتبارا الى ان عددا كبيرا من هذه السلاحف تضع بيضها بالزوارع وقد تم فى جوان 2021 توثيق اول خروج لصغار السلاحف البحرية الى شاطئ الزوارع .

#وزيرة #البيئة #زيادة #السلاحف #البحرية #يعد #مؤشرا #على #تحسن #الوضع #البيئي

تابعوا Tunisactus على Google News

- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد