- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وزيرة التجارة : سنراجع إتفاقيّة التبادل الحرّ بين تونس وليبيا وتعزيزها ببنودٍ أخرى لتسهيل إنسياق البضائع في الإتجاهين

قالت وزيرة التجارة وتنمية الصادرات، فضيلة الرابحي إثر حضورها لإفتتاح فعاليات منتدى التكامل التونسي الليبي بقصر المعارض بالكرم، في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الثلاثاء 23 نوفمبر 2021، إن هذا المنتدى فرصة لدعم الشراكة وتطوير التبادل التجاري بين البلدين، مشيرة إلى أن حجم المبادلات التجارية بين تونس وليبيا خلال سنة 2020 قدّر بـ1420 مليون دينار، وتقلّص بسبب تداعيات جائحة كورونا

 

وأضافت الوزيرة أنه خلال السنة الحالية وتحديدا إلى موفّى أكتوبر المنقضي للسنة الحالية، بلغ حجم المبادلات التجارية 1586 مليون دينار، موضّحة أن الوزارة تطمح إلى تطويره بتعزيز التبادل التجاري بين البلدين

 

وإعتبرت الرابحي أن الملتقى فرصة لتلاقي المصنّعين والمؤسسات والفاعلين الاقتصاديين في البلدين لتطوير العلاقات وفرصة للقاء المؤسسات البنكية العالمية المشاركة، على غرار البنك الإسلامي للتنمية لتمويل بعض المشاريع المتعثرة على غرار المنطقة التجارية للتبادل الحر ببنقردان وسوق الإنتاج بسيدي بوزيد وغيرها من المشاريع بالمؤسسات الخاصة التي ستمكّن التونسيين من الإستثمار في ليبيا وتطوير إستثمار الليبيين في تونس

 

كما أشارت الوزيرة إلى أن الشركات الخاصة ستحظى بتطوير شراكاتها مع الليبيين والإستثمار في ليبيا في عديد المشاريع في القطاعات الإنشائية والأدوية ومواد التنظيف والصناعات التقليدية وغيرها من القطاعات الأخرى

 

وأوضحت الوزيرة أن أغلب صادراتنا إلى ليبيا في المجال الطاقي، وتقدّر بـ87 بالمائة 

 

وتابعت “نطمح لكي يكون هذا الملتقى فرصة للتشارك والتكامل والذهاب نحو السوق الإفريقية وسنقوم بمراجعة إتفاقية التبادل الحر بين تونس وليبيا بتعزيزها ببنود أخرى كالدفاع التجاري والمنافسة لتسهيل إنسياق البضائع في الاتجاهين ورفع العراقيل التي يشكون منها الطرفين، وذلك في إطار اللجنة المشتركة العليا من أجل خلق ثروة مشتركة ومواطن الشغل بإعتبار أن التصدير محرّك الاقتصاد” .

 

#وزيرة #التجارة #سنراجع #إتفاقية #التبادل #الحر #بين #تونس #وليبيا #وتعزيزها #ببنود #أخرى #لتسهيل #إنسياق #البضائع #في #الإتجاهين

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد