- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وزير الخارجية التونسي يؤكد ما توليه بلاده من أهمية لتقدم المسار السياسي في ليبيا – بوابة الأهرام

 أكد وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، اليوم الأربعاء، ما توليه بلاده من أهمية لتقدم المسار السياسي في ليبيا، وما تقدمه من دعم ومساندة للأشقاء الليبيين في مساعيهم لاستعادة الاستقرار في بلدهم والتفرغ لإعادة الإعمار والنهوض باقتصادهم وفق رؤية وقيادة ليبية.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية أن ذلك جاء خلال جلسة العمل التي جرت اليوم الأربعاء بين الجرندي وزير خارجية الكونغو برازافيل جان كلود جاكوسو.

وشدد الجرندي، على أهمية دور دول الجوار الليبي والمنظمات الإقليمية وعلى رأسها الاتحاد الأفريقي في دعم الجهود الليبية لاستكمال المسار السياسي بالشراكة بين ليبيا والمجتمع الدولي بناء على مخرجات مؤتمر برلين 1و2 ومؤتمر دول الجوار بالجزائر ومنتدى الحوار السياسي الليبي بتونس ومؤتمر دعم استقرار ليبيا بطرابلس وقمة باريس الأخيرة حول ليبيا وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة. 

كما أعرب الوزير عن حرص تونس على مواصلة التشاور والتنسيق مع الاتحاد الأفريقي في هذه المرحلة الهامة التي تعيشها ليبيا حتى يتمكن الشعب الليبي من تحقيق طموحاته في السلم والرفاه والرقي.

من جانبه، أكد جاكوسو، الذي ترأس بلاده حاليا اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، أهمية زيارته إلى تونس قبل توجهه إلى ليبيا على رأس وفد من الاتحاد الأفريقي في إطار حرصه على التشاور والتنسيق مع تونس واعتبارا للدور الذي تضطلع به تونس في استحثاث الجهود الإقليمية والدولية لاستكمال المسار السياسي في ليبيا وإعادة الأمن والاستقرار لها. 

وعلى الصعيد الثنائي، تناول الوزيران علاقات التعاون والصداقة التونسية-الكونغولية وسبل دعمها وتعزيزها، مؤكدين العزم على تطويرها وإثرائها. 

وفي هذا الإطار، أكد الوزير الكونغولي رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة التونسية خاصة في مجالات السياحة والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

#وزير #الخارجية #التونسي #يؤكد #ما #توليه #بلاده #من #أهمية #لتقدم #المسار #السياسي #في #ليبيا #بوابة #الأهرام

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد