- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وفاة الطفلة «تمارا» بلدغة ثعبان في حمام منزلها: ملحقتش تفرح بالمدرسة

طفلة لم يتجاوز عمرها 6 سنوات، دخلت إلى دورة المياه في منزلها لتقضي حاجتها، وما أن جلست على المرحاض حتى سمع أهل البيت صوت صراخها، فهرعوا إليها ليجدوا ثعبانا كان مختبئا في في المرحاض ولدغها لينهي حياتها بمجرد نقلها إلى المستشفى.

تمارا عبد الرحمن، من مدينة أبها في السعودية، توفيت بعد أن لدغها ثعبانا تسلل خفية إلى داخل المنزل، واختبأ في دورة المياه، وبحسب ما نشرته «العربية»، فالطفلة نقلت فورًا إلى مستشفى عسير المركزي بأبها السعودية، وتدريجيًا تدهورت حالتها الصحية، ثم نقلت إلى العناية المركزة وهي في حالة حرجة، ثم توفيت.

الثعبان في المرحاض

والد الطفلة تمارا، أكد أن ابنته لم تنتبه لوجود الثعبان في المرحاض نتيجة صغر سنها، حيث ظل الثعبان متواجدًا في دورة المياه، وفجأة انقض عليها وأصيبت بلدغة منه، وذلك وسط حالة من الذهول التي سيطرت على الأسرة، فلم يكن يتوقوا أن ابنتهم الصغيرة ستنتهي حياتها بين يوم وليلة.

وقال «عبدالرحمن» والد الطفلة تمارا: «لم نكن نتوقع وجود مثل هذه الزواحف داخل دورة المياه، خصوصًا أننا نسكن في مدينة أبها وليست منطقة جبلية تنتشر فيها الثعابين».

والد الطفلة يروي تفاصيل وفاتها

وروى والدها أيضًا ما حدث بالتفصيل مع ابنته، قائلًا أنه تم نقل الطفلة مباشرة إلى المستشفى، وتم استقبالها وإسعافها على الفور، ولكنها توفيت بعد مرور فترة ليست بالطويلة.

وكانت الطفلة تمارا بحسب والدها سعيدة بدخول الصف الأول الإبتدائي، وتشعر بسعادة كبيرة، لكنها لم تكتمل، وسادت حالة من الحزن بين أفراد الأسرة الذين فقدوا براءة تمارة وشقاوتها: «أنا مؤمن بالله وراضي بكل ما يكتبه الله لنا».

#وفاة #الطفلة #تمارا #بلدغة #ثعبان #في #حمام #منزلها #ملحقتش #تفرح #بالمدرسة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد