- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وفد ثقافي من العرائش يمثل المغرب في مهرجان ” للعراق نغني”  – طنجة 24

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتهت فعاليات مهرجان ” للعراق نغني” المنظم في محافظة الأنبار العراقية، والذي إستمر لثلاثة أيام تحت شعار ” بالثقافة تتوحد الشعوب وتزدهر”. وشاركت عدة فرق موسيقية من مصر وتونس والعراق، ومجموعة فنية منتقاة من المغرب في فعاليات المهرجان التي أقيمت في هيت والفلوجة، بحضور مسؤولين وجمهور شبابي كبير.       

وقال عبد الرحمن اللنجري، رئيس الوفد المغربي الذي قدم من مدينة العرائش، إن حفاوة إستقبال العراقيين لوفد المملكة المغربية وباقي الوفود، ترك في أنفسهم إنطباعا إيجابيا، وأظهر على عكس ما تنشره وسائل إعلام مختلفة، أن العراق بلد آمن، ويشهد تطورا ونهضة جديدتين، بعد سنوات من الحرب والعدوان الأجنبي.

وقال اللنجري وهو بالمناسبة، مدير المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات، إنه سعيد جدا لتلبية دعوة مهرجان ” للعراق نغني”، الذي سبق لأعضائه وفرقته الموسيقية، بزيارة مدن طنجة والعرائش والرباط، حيث أدوا فيه رقصات وأغاني من التراث الفني العراقي.

وأضاف اللنجري إن المشاركة الفنية المغربية، جاءت من خلال مساهمة كل من الفنانة رانيا الشعيبي، وعازف الغيتار يوسف شغايش، بأداء معزوفات غنائية من التراث المغربي الجبلي والأمازيغي، والمكون الغرناطي الأندلسي، الذي يزخر به الفن المغربي الأصيل، ومن خلاله “نسعى لترويج التراث المغربي المتنوع” يقول نفس المتحدث.

اللنجري أشار إلى أهمية التعاون الثقافي مع دولة العراق، وتكريس الدبلوماسية الثقافية والفنية الفعالة، لأنه عبر هذه المكونات “تستطيع الشعوب أن تعيد وتعزز قنوات التعاون في باقي المجالات”. وأبرز رئيس الوفد المغربي للعراق، الحجم الكبير للجانب السياحي الذي يضمه العراق، وكشف عبد الرحمن اللنجري عن إعجابه بحاضر العراق، مضيفا أنه بلد يتطور ويضمد جراحاته ويعيش حاليا فترة سلام .

 

ويرغب الآلاف من العراقيين في المهجر ومن العراق، في زيارة بلدنا المغرب، لكن لا تزال بعض الأمور الإدارية والتقنية تحول دون ذلك. وفي هذا الصدد ذكر اللنجري أن جمعيته ” اللوكوس للسياحة المستدامة”، تعتزم إبرام إتفاقيات مع نظرائه العراقيين لتوفير وتسهيل عملية السياحة والزيارة المتبادلة، وتسهيل التأشيرات والربط المباشر بين مطاري العاصمتين، وذلك طبقا للقوانين الجاري بها العمل في البلدين.

 

الجدير بالذكر فإن الوفد المغربي، قدم دروعا وتذكارات ورسائل شكر وإمتنان من المجلس الإقليمي للعرائش، وبلدية العرائش، تم منحها للمسؤولين في العراق، على رأسهم وكيل وزارة الثقافة بالعراق، والسيد محافظ الأنبار، ووكيل وزراة التربية في محافظة الأنبار، وإدارة مهرجان ” للعراق نغني”. للإشارة فإن الوفد المغربي تمكن من زيارة العديد من الأماكن التاريخية والآثار العراقية الضاربة في القدم والتي تزخر بها بلاد ما بين النهرين .

#وفد #ثقافي #من #العرائش #يمثل #المغرب #في #مهرجان #للعراق #نغني #طنجة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد