376 مليون ردهم عقود ومشاريع جديدة لـ«دريك آند سكل إنترناشيونال»

دبي:«الخليج»أعلنت شركة «دريك آند سكل إنترناشيونال» الثلاثاء فوزها بمجموعة من العقود تصل قيمتها الإجمالية إلى 376 مليون درهم لمشاريع جديدة في تونس والهند وفلسطين لتعزز بذلك وضعها المالي، وأدائها التشغيلي، وتوسعها الدولي.وبالإضافة لذلك، تقدمت الشركة أيضاً بعروض أسعار لمشاريع أخرى في الكويت تصل قيمتها إلى ما يقارب 260 مليون درهم إماراتي، وهي الآن قيد التفاوض، كما تم تقديم عروض أسعار لمشاريع أخرى في العراق تصل قيمتها إلى قرابة 1.49 مليار درهم إماراتي ويجري التفاوض مع المقاول الرئيسي.ويأتي فوز دريك آند سكل بهذه المشاريع، وتوسعها في أعمالها لتشمل قطاعات معالجة مياه الصرف الصحي، وتمديد خطوط الأنابيب إلى جانب مشاريع البنية التحتية المتنوعة الأخرى بدعم من الأداء المتميز «باسافانت للطاقة والبيئة» إحدى الشركات المملوكة بالكامل لشركة «دريك آند سكل إنترناشيونال».وقال المهندس شفيق عبدالحميد رئيس مجلس إدارة شركة دريك آند سكل إنترناشيونال: «خلال الأشهر القليلة الماضية، استطاعت الشركة توقيع عدة عقود جديدة مثل مشاريع تنقية مياه الصرف الصحي ومشاريع تمديد أنابيب الغاز والبترول، إضافة إلى حرصها على تنفيذ العديد من المشاريع الجارية في عدة بلدان وضمان تسليم العقود الحالية وفق الجدول الزمني المحدد».وأضاف المهندس شفيق: « قامت الشركة بتوقيع عقد في الجمهورية التونسية مع شركة فرنسية لتنفيذ مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في جنوب ميليان في تونس بقيمة تبلغ 178 مليون درهم إماراتي، وقد باشرت الشركة في تنفيذ المشروع حالياً».تعزيز الكفاءة التشغيليةكما وقعت الشركة عقد بقيمة 34 مليون درهم إماراتي في الهند لإقامة محطة معالجة مياه الصرف الصحي، وكانت الشركة قد انتهت من تنفيذ عدة مشاريع لتصفية وتنقية مياه الصرف الصحي في الضفة الغربية بفلسطين بقيمة 76 مليون درهم إماراتي شاملة الأعمال الهندسية والمشتريات والبناء والتشغيل والصيانة والإشراف على تدريب وتأهيل الموظفين لسنة إضافية، والجدير بالذكر أن الشركة قد أنهت وبنجاح أيضاً محطة طوباس/ التياسير في الضفة الغربية بما يعادل 88 مليون درهم حيث قامت السلطات المختصة بافتتاح المحطة خلال شهر مارس 2021.وأكد المهندس شفيق على أن توقيع العقود يأتي في إطار حرص الشركة على استمرارية عمليات فروعها التشغيلية بالإضافة إلى حرصها على إكمال جميع المشاريع الحالية وتسليمها بما يتماشى مع رؤية الشركة مما يعزز من ثقة المستثمرين في المشاريع المنفذة من جانبها.وقد حرصت الشركة على تعزيز الكفاءة التشغيلية والإدارة الفعالة لتكاليف التشغيل وفي الوقت نفسه إعادة تنظيم العمليات حتى تكون مستعدة لتسليم خطة العمل (لمدة 5 سنوات) بعد إعادة الهيكلة.تبذل الشركة جهوداً متواصلة للاستحواذ على المزيد من المشاريع سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها، إضافة إلى العمليات الجارية في مصر والجزائر وتونس وفلسطين والهند والكويت والعراق وألمانيا.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد