5 مؤلفات تونسية مرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب، عن القائمة الطويلة للأعمال المرشحة لجوائز الدورة الخامسة عشرة لسنة 2020، وضمّت القائمة خمسة كتب تونسية في فرعيْ ‘الفنون والدراسات النقدية’ و’أدب الطفل والناشئة’.

وضمّت القائمة الطويلة لفرع الفنون والدراسات النقدية ثلاثة أعمال هي ‘أيقونات بحوث في سيميائيات الأنساق البصرية’ للأستاذ أحمد القاسمي عن دار التونسية للكتاب (2019)، و’مسار التحديث في الفنون التشكيلية من الأرسومة إلى اللوحة’ لخليل قويعة، وهو عمل صادر عن دار محمد علي للنشر (2020).

اقرأ أيضا:  المرأة التي لا تجيد صنع الكسكسي تعتبر تهديدا لعائلتها (فيديو)

أما العمل الثالث فيحمل عنوان ‘سينوغرافية العرض المسرحي: سكن لجسد الممثل أم سفر’ لمحمد الهادي الفرحاني (كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان).

وفي ما يتعلّق بالقائمة الطويلة لفرع ‘أدب الطفل والناشئة’، سيكون الكتاب التونسي ممثلا بـ ‘مرآة سيدة النهر’ للكاتبة منيرة الدّرعاوي، والصادر عن دار ورقة (2020)، إلى جانب كتاب ‘رحلة فنان’ للكاتب ميزوني بنّاني، الصادر عن دار المؤانسة للنشر (2020).

اقرأ أيضا:  زوجات الدواعش.. استثناء ليبي ومخاوف تونسية

واستقبل فرع ‘الفنون والدراسات النقدية’ 199 ترشيحاً، وتم اختيار 10عناوين منها في القائمة الطويلة من أربع دول عربية، هي تونس والعراق والأردن والمغرب.
واستقبل فرع “أدب الطفل والناشئة” 244 ترشيحاً، واشتملت قائمته الطويلة على 13 عملاً لمؤلفين من 7 دول عربية، هي تونس والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومصر ولبنان وسوريا والمغرب.

وأعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب أنها ستواصل نشر القوائم الطويلة لبقية الفروع الأخرى من الجائزة تباعاً، وهي الآداب والترجمة والثقافة العربية في اللغات الأخرى والنشر والتقنيات الثقافية، بالإضافة إلى شخصية العام الثقافية.

اقرأ أيضا:  ملحمة تاريخية حصريا على قناة نسمة

وشهدت الجائزة في نسختها الرابعة عشرة تكريم الفائزين في سبع فئات، بمن فيهم التونسيان الدكتور منصف الوهايبي الفائز في فرع الآداب عن ديوانه بالكأس ما قبل الأخيرة، والدكتور محمد آيت ميهوب في فرع الترجمة، عن ترجمته لكتاب الإنسان الرومنطيقي للمؤلف جورج غوسدورف، من اللغة الفرنسية إلى العربية.


المصدر